فيتامين (أ): هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون ومفيد لصحة الرؤية والجلد والعظام والأنسجة الأخرى في الجسم، و غالبًا ما يعمل فيتامين أ كمضاد للأكسدة ويحارب تلف الخلايا، ولكن له أيضًا العديد من الاستخدامات الأخرى ومن خلال دوره في نمو الخلايا وانقسامها يلعب فيتامين (أ) دورًا مهمًا في التكوين الطبيعي والحفاظ على القلب، الرئتين، الكلى والأعضاء الحيوية الأخرى.

مصادر فيتامين أ:

هناك نوعان من فيتامين أ يوجد فيتامين أ (المُشكَّل مسبقًا ويسمّى أيضًا الريتينول) في المنتجات الحيوانية والمصادر الجيدة هي الحليب المدعم، البيض، اللحوم، الجبن، الكبد، زيت السمك، الهلبوت والقشدة والكلى، ويوجد (Vitamin A) في الأطعمة النباتية مثل الفواكه والخضروات، كما أن أكثر أنواع فيتامين أ شيوعًا هو بيتا كاروتين وهو كاروتينويد ينتج أصباغ داكنة في الأطعمة النباتية.


ويمكن العثور على بيتا كاروتين في هذه الأطعمة ذات الألوان الزاهية مثل الشمام، الجريب فروت الوردي، المشمش، الجزر، يقطين، البطاطا الحلوة، الاسكواش الشتوي الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة والبروكلي.


محتوى فيتامين أ في مصادره من الأطعمة:

1. الجزرة الواحدة متوسطة الحجم تحتوي على أكثر من 40٪ من فيتامين (أ) خلال اليوم.

2 . كوب واحد من المشمش يحتوي على أكثر من 60٪ من فيتامين (أ) التي تحتاج إليها خلال اليوم.

3. يوفّر 100 غرام من كبد البقر أكثر من 1000٪ من الاحتياجات اليومية من فيتامين أ من احتياجاتنا خلال اليوم.

4. يحتوي كوب واحد من السبانخ على أكثر من 15٪ من فيتامين أ.

5. تحتوي بيضة واحدة كبيرة من البيض المسلوق على حوالي  من احتياجاتك من فيتامين أ يومياً.

فوائد فيتامين أ للأطفال:

  1. إن فيتامين أ مسؤول عن العديد من الوظائف المهمة في الجسم، لا ينتج الريتينول صبغات في شبكية العين فقط ولكنه أيضًا جزء لا يتجزأ من الرؤية الجيدة وخاصة الرؤية الليلية وصحة العين بشكل عام، حيث أن تناول مستويات عالية من مضادات الأكسدة مثل فيتامين أ إلى جانب الزنك قد يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي المتقدم المرتبط بالعمر بنحو 25 في المائة.

  2. يعمل فيتامين أ على التطوّر للعظام والأنسجة والأسنان، فهو يساعد في عملية بناء بنية الجسم بالشكل السليم.

  3. فيتامين أ له دور في الإصلاح السريع للعظام والعضلات والأنسجة في حال حدوث أضرار، حيث يُعد الأطفال أكثر عرضة للإصابات والحوادث.

  4. يساهم في النمو الصحي للأغشية الناعمة وخلايا الجلد.

  5. يحتوي فيتامين أ على خصائص مضادة للأكسدة التي تحمي الخلايا من التلف الناتج عن الأكسدة، وتساعد هذه الحماية في الوقاية من الأمراض التنكسية ومحاربة الأمراض والحفاظ على الجلد والأنسجة الرخوة والأغشية المخاطية، كما أنه يعمل عن طريق زيادة تركيزات بعض البروتينات الضرورية لإنتاج الخلايا التائية، وهي خلايا الدم البيضاء التي تساعد في النخلص من الأجسام الغريبة وتدمرها.

الكمية الموصى بها من فيتامين أ للأطفال:

  • 300 ميكروغرام للأطفال أقل من عمر ثلاث سنوات.

  • 400 ميكروغرام للأطفال بين عمر الرابعة والثامنة.

  • 600 ميكروغرام للأطفال بين عمر التاسع والأربعة عشر سنة.

في حال حدوث نقص شديد في فيتامين أ لدى البالغين أو فوق سن 8 سنوات، يتم العلاج بإعطاء 50,000 وحدة حتى يعود مستوى الفيتامين في الدم إلى حالته الطبيعية.