التغذيةالحليب ومشتقاتهتصنيع غذائي

طريقة تصنيع الحليب المكثف المحلى

اقرأ في هذا المقال
  • الحليب المكثف المحلى
  • صلاحية حفظ الحليب المكثف المحلى المحضر منزلياً
  • المكونات اللازمة لتصنيع الحليب المكثف المحلى
  • طريقة تصنيع وتحضير الحليب المكثف المحلى
  • القيمة الغذائية للحليب المكثف المحلى
  • استخدامات الحليب المكثف المحلى
  • بدائل الحليب المكثف المحلى
  • سلبيات الإفراط في تناول الحليب المكثف المحلى
  • الفوائد التصنيعية للحليب المكثف المحلى
  • الفرق بين الحليب المكثف المحلى والحليب المبخر
  • كمية السكر في الحليب المكثف المحلى

الحليب المكثف المحلى:

الحليب المكثف هو حليب بقري تقليدي يحتوي على الكثير من محتوى الماء المغلي ثم يضاف إليه السكر، حيث يعتبر الحليب المكثف المحلى هو حليب تم تسخينه لإزالة أي ماء من الحليب وهذا يقلل الحليب بمقدار النصف على الأقل ويزيد قوام الحليب إلى سائل كثيف، يحتوي الحليب المكثف على 60٪ من الماء المزال ويضاف السكروز لإنتاج منتج بتركيز إجمالي من الكربوهيدرات بنسبة 56٪، حيث يتم استخدام الحليب المكثف المحلى كثيرًا في الخبز ويعتبر الحليب المكثف المحلى أحد المكونات الرئيسيية في الآيس كريم.

صلاحية حفظ الحليب المكثف المحلى المحضر منزليا:

بمجرد صنع الحليب المكثف المحلى، نقوم بتخزين الحليب المكثف المحلى في وعاء نظيف بغطاء محكم الإغلاق في الثلاجة لمدة تصل إلى أسبوع أو في الفريزر لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، حيث في حالة التجميد، نقوم بإذابة علبة الحليب المكثف المحلى في الثلاجة طوال الليل ثم رجها بقوة في وعاء محكم الإغلاق مع غطاء أو سكبه في وعاء أكبر ونخفقه حتى يصبح ناعمًا ومتسقًا.

المكونات اللازمة لتصنيع الحليب المكثف المحلى:

  • الحليب: بالنسبة للحليب، يمكن استخدام الحليب المفضل لدى الشخص، حيث يمكن استخدام خيارات الحليب الخالية من منتجات الألبان أو منتجات الألبان بناءً على التفضيلاتك الشخصية ويمكن استخدام حليب اللوز والكاجو وحتى حليب الشوفان كحليب مكثف محلى خالي من الألبان، حيث ستتغير النكهة بناءً على الحليب الذي تستخدمه.

  • التحلية: استخدام التحلية المفضلة لدي الشخص، حيث يمكن استخدام السكر المحبب أو العسل أو شراب القيقب أو أي نوع آخر مفضل سوف يغير المُحلي الذي تستخدمه النكهة.

  • الزبدة: حيث يمكن استخدام الزبدة المملحة عند تصنيع هذه الوصفة ولكن يمكن استخدام أي زبدة متوفرة أو مفضلة، حيث تضيف الزبدة لمسة حريرية وثراءً إلى الوصفة، حيث يمكن حذف الزبدة من الوصف.

  • مستخلص الفانيليا: يضيف مستخلص الفانيليا الكثير من العمق إلى الحليب المكثف والنكهة اللذيذة.

طريقة تصنيع وتحضير الحليب المكثف المحلى:

  • نقوم بتصفية الحليب الخام وتوحيده وفقًا لنسبة الدهون المرغوبة إلى نسبة الدهون الصلبة غير الدهنية.

  • ثم يتم تسخين الحليب إلى 85-90 درجة مئوية (185-194 درجة فهرنهايت) لعدة ثوانٍ، حيث تدمر عملية التسخين هذه بعض الكائنات الحية الدقيقة وتقلل من فصل الدهون وتمنع الأكسدة وبالتالي يتبخر بعض الماء من الحليب.

  • يضاف السكر إلى الحليب حتى يتم الوصول إلى نسبة 9:11 (نصف) من السكر إلى الحليب (المبخر)، حيث يطيل السكر العمر الافتراضي للحليب المكثف المحلى ويزيد السكروز من الضغط الأسموزي للسائل؛ ممّا يمنع نمو الكائنات الحية الدقيقة.

  •  يتم تبريد الحليب المبخر المحلى ويتم تحفيز تبلور اللاكتوز.

القيمة الغذائية للحليب المكثف المحلى:

القيمة الغذائية للحليب المكثف المحلى في الملعقة الواحدة (15مل):

استخدامات الحليب المكثف المحلى:

  • يستخدم الحليب المكثف في وصفات الحلوى البرازيلية (حيث الحليب المكثف هو المكون الرئيسي).

  • يستخدم الحليب المكثف المحلى في فطيرة البرتقال الرئيسية.

  • يستخدم الحليب المكثف المحلى في حلوى الكراميل.

  •  يستخدم الحليب المكثف المحلى أيضًا في بعض الأحيان مع الكريمة المتخثرة لعمل حلوى في بعض البلدان مثل المملكة المتحدة.

  • في أجزاء من آسيا وأوروبا يُعد الحليب المكثف المحلى هو الحليب المفضل لإضافته إلى القهوة أو الشاي، حيث تستخدم العديد من البلدان في جنوب شرق آسيا مثل فيتنام وكمبوديا، الحليب المكثف لتذوق القهوة الساخنة أو المثلجة وكذلك في ماليزيا وسنغافورة، يُصنع (teh tarik) من الشاي الممزوج بالحليب المكثف ويعتبر الحليب المكثف عنصرًا أساسيًا في ثقافة الشاي في هونج كونج و في جزر الكناري.

  • يستخدم الحليب المكثف المحلى كغطاء على الشوكولاتة أو كرات الثلج ذات النكهة الكريمية المماثلة.

  • يتم مزج الخليب المكثف المحلى مع السكر والزبدة ثم غليه لتشكيل حلوى  شهيرة تسمى قرص أو قرص حليب سويسري.

  •  يعد الحليب المكثف مكونًا رئيسيًا في فطيرة الليمون المثلج وهي نوع من فطيرة الكريمة.

  •  يُمزج الحليب المكثف مع بعض الحليب والبيض المبخر، ويُسكب في أوعية معدنية ضحلة فوق سكر مكرمل سائل، ثم يُطهى على البخار لصنع نسخة أكثر صلابة وملء من كريم الكراميل حيث يعتبر شائع أيضًا في البرازيل.

  •  يُعد الحليب المكثف المحلى أحد المكونات الرئيسية لتحلية الكيك البارد، جنبًا إلى جنب مع الحليب المبخر، وبسكويت ماري، وعصير الليمون، في البرازيل، حيث تتم هذه الوصفة أيضًا بتبادل الفاكهة مع الحلويات، وغالبًا ما تكون الفانيليا والشوكولاتة.

  • في بريطانيا وأيرلندا، يتم استخدام محتويات العلبة المغلية كطبقة بين قاعدة البسكويت ومستوى الموز والقشدة في الموز.

  • في بلدان أمريكا اللاتينية وأمريكا الوسطى، يستخدم الحليب المكثف (إلى جانب الحليب المبخر والحليب كامل الدسم أو الكريمة المعلبة) كمكون رئيسي في حلوى كعكة تريس ليتش، حيث يوفر مذاق حلو.

  • في الثقافة السوفيتية، كان من الشائع في يوم من الأيام غلي علبة من الحليب المكثف في الماء لمدة ثلاث ساعات تقريبًا، حيث المنتج الناتج مادة حلوة شبه سائلة يمكن استخدامها كثلج للكيك ذو قوام كريمي.

  • حيث بشكل عام يستخدم الحليب المكثف المحلى في صنع أنواع مختلفة من الكيك والآيس كريم، عن طريق إضافته لهم ويستخدم أيضاً في مختلف اليخنات والصلصات، حيث يوفر الحليب المكثف المحلى دسم أكثر.

بدائل الحليب المكثف المحلى:

يمكن صنع الحليب المكثف من الحليب المبخر عن طريق خلط مقدار واحد من الحليب المبخر مع مقياس وربع من السكر في قدر، ثم تسخين الخليط وتقليبها حتى يذوب السكر تمامًا، ثم التبريد ويمكن صنعه أيضًا عن طريق غلي الحليب العادي والسكر حتى يتم تقليله بنسبة 60٪.

سلبيات الإفراط في تناول الحليب المكثف المحلى:

  • السعرات الحرارية العالية: يمكن أن يكون العدد الكبير من السعرات الحرارية في كمية صغيرة من الحليب المكثف المحلى سلبيًا، حيث للأشخاص الذين يحاولون إنقاص أوزانهم ويتبعون برنامج غذائي محدد بسعرات حرارية محددة لا ينصح بإخال الحليب المكثف المحلى إلى النظام الغذائي الخاص بهم، حيث يؤدي إلى الزيادة في الوزن؛ نتيجة الزيادة في السعرات الحرارية.

  • يعتبر الحليب المكثف المحلى غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الحليب أو اللاكتوز: حيث يعتبر الحليب المكثف المحلى مصدره من حليب الأبقار، حيث يحتوي على كل من بروتينات الحليب واللاكتوز (سكر اللاكتوز)، حيث إذا كانت لديك حساسية من بروتين الحليب أو كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فهذا المنتج غير مناسب لك، حيث يمكن لبعض الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز تحمل كميات صغيرة من اللاكتوز المنتشر على مدار اليوم.

  • طعم غير عادي: في حين أن بعض الناس قد يستمتعون بالنكهة الحلوة والفريدة من نوعها للحليب المكثف المحلى، قد يجد البعض الآخر أنه غير مستساغ، عادة ما يكون حلوًا جدًا لdحل محل الحليب العادي؛ لذلك لا يمكن دائمًا استخدامه كبديل في الوصفات الخاصة في الأطباق المالحة.

الفوائد التصنيعية للحليب المكثف المحلى:

  • يمكن تخزين الحليب المكثف المحلى في علب لفترات طويلة جدًا، من غير الحاجة إلى التبريد، حيث غالبًا تصل صلاحيته إلى عام ومع ذلك، بمجرد فتح علبة الحليب المكثف المحلى، يجب حفظه في الثلاجة وتقليل مدة صلاحيته بشكل كبير إلى حوالي أسبوعين، حيت يجب التحقق دائمًا من التعليمات الموجودة على العبوة الخاصة بك لزيادة نضارة المنتج.

  • يحتوي الحليب المكثف المحلى على سعرات حرارية عالية: حيث يعتبر استخدام الحليب المكثف المحلى أكثر فائدة من استخدام السكر وحده لأن الحليب المكثف المحلى يوفر أيضًا بروتينًا إضافيًا ودهونًا وبعض المعادن الغذائية المفيدة للعظام مثل الكالسيوم والفوسفور.

الفرق بين الحليب المكثف المحلى والحليب المبخر:

  • الفرق الرئيسي هو أن الحليب المكثف المحلى يحتوي على كمية من السكر مضاف كمادة حافظة للمساعدة في إطالة العمر الافتراضي للحليب المكثف المحلى، من ناحية أخرى يتم تبخير الحليب المبخر ( أي تسخينه في درجات حرارة عالية) لإطالة العمر الافتراضي للحليب المبخر، نظرًا لعدم إضافة أي مكونات إليه، حيث يمكن استبدال الماء الذي تمت إزالته وإنتاج سائل يشبه حليب البقر من الناحية التغذوية.

  • يعتبر الحليب المكثف المحلى أحلى بكثير من حليب المبخر وأحلى من حليب البقر حتى لو استبدلت الماء المفقود.

كمية السكر في الحليب المكثف المحلى:

حيث يحتوي كل من الحليب المكثف المبخر والمحلى على بعض السكريات الطبيعية للحليب الذي يصنعون منه ومع ذلك، يحنوي الحليب المكثف المحلى سكرًا أكثر بكثير من الحليب المبخر، حيث يضاف البعض أثناء المعالجة، حيث يحتوي (15مل) من الحليب المكثف المحلى على ما يزيد عن 7غرام من السكر، بينما الحليب المبخر خالي الدسم يحتوي على ما يزيد عن 1.5 غرام من السكر.

المصدر
How To Make Condensed Milkكتاب التصنيع الغذائي/دكتور عمر البقاعي/2011كتاب موسوعة غداؤنا/دكتور سن العكيديHomemade Sweetened Condensed Milk Recipe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى