التغذيةفوائد غذائية

فوائد المانجو

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي المانجو؟
  • القيمة الغذائية للمانجو:
  • الفوائد الصحية للمانجو:
  • السعرات الحرارية في المانجو:
  • ما هي حساسية المانجو؟
  • كيفية شراء وتخزين المانجو:

عندما تتذوق المانجو اللذيذ وعصيره في كل موسم، قد لا تفكّر في الفوائد الصحيّة الهائلة التي تأتي مع كل مضغة منه.

ما هي المانجو؟

يُعرف المانجو باسم ملك الفواكه، وهو فاكهة استوائية تنتمي إلى نفس عائلة الفستق، الجنداريا، المومبين، والكاجو، الأسماء الشائعة للمانجو هي المانجو أو المانجا حسب المنطقة أو الأمة، بالإضافة إلى المذاق اللطيف للمانجو، فهي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للاكسدة التي تضمن الصحّة المثلى.

على مدى عقود، تم استخدام المانجو لتهدئة المعدة، على غرار البابايا، تحتوي على إنزيمات معيّنة لها خصائص مريحة في المعدة، المانجو غني بالألياف، لذلك إذا كان لديك حبة مانجو واحدة على الأقل كل يوم، فقد تخفف من الإمساك، والبواسير، وأعراض متلازمة القولون العصبي (IBS).

أظهرت الأبحاث أنّ بعض الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف الغذائيّة لها تأثير إيجابي على القضاء على الأمراض التنكسيّة، بما في ذلك بعض أنواع السرطان وأمراض القلب، أحد الأمثلة المحددة هو محتواه من البوتاسيوم، والذي يمكن أن يساعد على تقليل خسائر الجسم أثناء الأنشطة الشاقة.

وفقًا للمعتقدات الهندية، يرمز المانجو إلى الحياة (إنها ثمرة الهند الوطنية) وتستخدم في كل طقوس مقدسة تقريباً، و تستخدم أوراق المانجو للمهرجانات وزينة الزفاف، أصبح “الصلصة” المصنوعة من المانجو الهندي ذو شعبية عالمية ، مع انتشار شعبية المانجو، أدخل العديد من مصنّعي الأطعمة والمربيات والمخللات والتوابل التي تشمل نكهة المانجو النقي.

القيمة الغذائية للمانجو:

المانجو منخفضة جداً في الدهون المشبعة والكوليسترول والصوديوم، إنّها مصدر ممتاز للألياف الغذائيّة وفيتامين B6، بالإضافة إلى أنّها مصدر جيّد لفيتامين A وفيتامين C، وفقاً لقاعدة بيانات المغذّيات الوطنية بوزارة الزراعة الأمريكية، فهي غنيّة بالمعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والنحاس، وهي واحدة من أفضل مصادر كيرسيتين، بيتا كاروتين، وأستراغالين.

الفوائد الصحية للمانجو:

الحفاظ على الصحة العامة

تحتوي المانجو على محتوى من الفيتامينات مثير للإعجاب يساهم في الصحّة العامة، فهي غنية بالبوتاسيوم (4% في 156 ملغ) والمغنيسيوم (2% في 9 ملغ) وهي علاج كبير لارتفاع ضغط الدم، تعد المانجو من أهم المصادر الغنية بالفيتاميناتB وفيتامين A وفيتامين C وفيتامين E وفيتامين K.

تساعدك هذه المكوّنات على تجنّب مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تنجم عن نقص هذه المغذّيات الدقيقة، يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة القويّة في المانجو على تحييد الجذور الحرّة في جميع أنحاء الجسم والمساعدة في منع أمراض القلب والشيخوخة المبكّرة والسرطان والعديد من الأمراض التنكّسية الأخرى.

خصائص مضادة للسرطان

تحتوي المانجو على كميات عالية من البكتين، وهي ألياف غذائيّة قابلة للذوبان وتساهم بكفاءة في خفض الكوليسترول، البكتين يمكن أن تساعد أيضاً في منع تطوّر سرطان البروستاتا، في الآونة الأخيرة، اكتشفت الدراسات التي أجراها معهد أبحاث الأغذية أن مركباً داخل البكتين يتحد مع الجالكتين 3 وهو بروتين يلعب دوراً مهمّاً في جميع مراحل السرطان، توصلت الدراسة الإستقصائية الأوروبية للسرطان إلى علاقة قويّة بين تناول المانجو وخفض خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي، علاوة على ذلك، إنّ البوليفينول الموجود في المانجو لديه خصائص محتملة بمثابة علاج كيميائي ضد سرطان الثدي.

تعزيز زيادة الوزن

يعد تناول المانجو ودمجها في الأطباق الأخرى أحد أسهل الطرق لتعزيز زيادة الوزن إذا كان هذا هو ما تريده، أقل من كوب واحد من المانجو (150 جرام) يحتوي على حوالي 86 سعرة حرارية، والتي يمكن أن يمتصها الجسم بسهولة، تحتوي المانجو على النشا الذي يتحوّل إلى سكر ويساعد في زيادة الوزن، حليب المانجو سوف يسرّع عملية زيادة الوزن لأنّه يحتوي على السكر، وكذلك الدهون والبروتين من الحليب، ولذيذة بشكل مُلاحَظ.

المساعدة في الهضم


يحتوي المانجو على البكتين الغذائي الذي يساعد على تنظيم الهضم، تلعب المانجو دوراً بارزاً في القضاء على مشاكل مثل عسر الهضم والحموضة الزائدة، تعمل الإنزيمات الهاضمة في المانجو (مثل أنزيم الأميليز مانجيفيرين) على تعزيز عملية الهضم الطبيعية الفعّالة، تساهم المكوّنات النشطة بيولوجياً في المانجو مثل الأسترات والتربين والألدهيدات في تعزيز الشهية، وكذلك تحسين وظيفة الجهاز الهضمي.

تساعد في علاج فقر الدم

المانجو غنيّة بالحديد، ممّا يجعلها مفيدة للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم، يمكن أن يساعد المدخول المنتظم المعتدل في تقليل احتمال الإصابة بفقر الدم عن طريق زيادة عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم، ويستخدم لعلاج فقر الدم ونزيف اللثة والسعال والإمساك والغثيان والحمى ودوار البحر، وكعلاج لضعف الهضم.

مفيد في الحمل

المانجو مفيدة للنساء الحوامل بالنظر إلى محتواها من الحديد، كما ذكر أعلاه، كثيراً ما يصف الأطباء الفيتامينات قبل الولادة أو أقراص الحديد أثناء الحمل، ومع ذلك قد يساعدك المانجو في استكمال نظام غذائي صحّي، عادةً ما تفقد براعم التذوق أثناء الحمل بعضاً من حساسيتها، لذا فمن المؤكد أن المانجو سيكون فرحة يومك، وأكثر من مجرد فوائده الصحيّة.

تقليل حب الشباب

ربما تشعر بالدهشة لمعرفة أن المانجو ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالعنايّة بالبشرة، غير أنّها تجلب توهّج صحّي على وجهك، فهي تساعد أيضاً في تفتيح لون البشرة، يمكنك بسهولة تحسين جمالك من خلال تضمين هذه الفاكهة اللذيذة في نظامك الغذائي بشكل منتظم.

ويعتقد أن يكون المانجا علاج فعّال محليّ الصنع لعلاج حب الشباب، عن طريق وضع اللب موضعياً على الجلد، يمكنه فتح مسام الجلد المسدودة، مرة واحدة يتم فتح هذه المسام، وسوف تتوقف في نهاية المطاف تشكيل حب الشباب، إنّ فك مسام الجلد هو الطريقة الأكثر فعّالية للقضاء على حب الشباب، للإستمتاع بهذه الفائدة، ليست هناك حاجة لتناولها كل يوم؛ تحتاج إلى إزالة اللب وتطبيقه على الجلد لمدة 10 دقائق ثم شطفه.

تأخير الشيخوخة

تحتوي المانجو على كميات عالية من فيتامين A و C، والتي تساعد على إنتاج بروتينات الكولاجين داخل الجسم، يساعد الكولاجين في حمايّة الأوعيّة الدمويّة والأنسجة الضامّة في الجسم، وبالتالي إبطاء عمليّة الشيخوخة الطبيعية، لذلك، يمكن أن تسمّى المانجو بالغذاء المضاد للشيخوخة.

تعزيز صحّة الدماغ

تحتوي المانجو على كميات وفيرة من الفيتامينات، مثل C و B6، والفولات، وهي بعض العناصر الغذائيّة الحيويّة للحفاظ على وظيفة المخ وتحسينها، تساعد هذه الفيتامينات في دمج النواقل العصبية الرئيسية التي تساهم في تحديد الحالة المزاجيّة وتعديل أنماط النوم، مع المانجو كجزء من نظامك الغذائي، يمكنك أن تطمئن إلى وجود عقل سليم وعمل عصبي فعّال، محتوى حمض الجلوتامين في المانجو يحسن التركيز والذاكرة.

تعزيز المناعة

المانجو غنيّة بالبيتا كاروتين، وهو كاروتين قوي، هذا العنصر يساعد على تعزيز الجهاز المناعي، يتحوّل بيتا كاروتين الزائد أيضاً إلى فيتامين أ داخل الجسم، فيتامين (أ) هو أحد مضادات الأكسدة الأخرى التي تمنحك حمايّة إضافيّة ضد الجذور الحرّة التي تضر بأنظمتك الداخلية.

إدارة مرض السكري

على الرغم من المذاق الحلو ومحتوى السكر العالي، فقد كشفت بعض الدراسات أن المانجو قد يؤثّر إيجابياً على المصابين بالسكري، لقد كان من الأساطير الطويلة أن مرضى السكر يجب أن يتجنبوا المانجو بسبب المذاق الحلو والمحتوى العالي من السكر، تدعم الأبحاث المنشورة في مجلة علوم الأغذية والزراعة في عام 2015 حقيقة أنّ مركب المانجيفيرين في كل من أوراق شجر المانجو يمتلك خصائص مضادّة للسكري، وخفض دهنيات الدم، ومضاد للجراثيم.

السعرات الحرارية في المانجو:

  • كل 100 غرام من المانجو تحتوي على 60 سعرة حرارية.

ما هي حساسية المانجو؟

قد يكون بعض الأشخاص حسّاسين للمانجو لأنها تنتمي إلى عائلة (Anacardiaceae)، ممّا يجعلها ترتبط بعلاقة غير وديّة مع اللبلاب السّام، تحتوي المانجو على كمية صغيرة من مادة تسمّى (urushiol)، وهي مادة صمغيّة سامّة يمكن أن تسبب التهاب الجلد، شدة هذه الحساسية الجلديّة تختلف بين الأفراد، ومع ذلك، فإنّ قشر وعصير المانجو مسؤولان أكثر عن هذه الحساسية، في حين أن لب الثمرة لديه فرصة منخفضة نسبياً لتحفيز هذا التفاعل التحسسي.

كيفية شراء وتخزين المانجو:

الشراء: بعض أنواع المانجو لا تتحول إلى اللون الأحمر أو البرتقالي أو الأصفر، إذا كنت تفضّل شراء هذه الأصناف الخضراء البديلة، فحاول البحث عن علامات نضج أخرى مثل رائحة حلوة، المانجو الخضراء تحظى بشعبية في تايلاند والهند وماليزيا.

الإختيار: لاختيار المانجو الناضج، اضغط برفق على سطحه للتحقق ممّا إذا لم يكن صلباً للغاية، إذا اشتريت مانجو خام أو غير ناضج، فاحفظه في كيس ورقي في مكان دافئ؛ سوف تنضج في غضون يومين، إذا أبقيت المانجو غير الناضج في درجة حرارة الغرفة، فقد يستغرق الأمر ما يصل إلى أسبوع لتنضج تماماً.

سوف تكون قادراً على التعرّف على المانجو الطازجة حسب حجمها، كلما كانت الفاكهة أكبر، زادت نسبة الفاكهة إلى البذور، موسم الذروة هو من شهر آيار إلى شهر آيلول، ولكن هناك العديد من الأسواق التي تستورد المانجو من المناخ الدافئ على مدار السنة.

التخزين: يمكنك تخزين المانجو الناضج في الثلاجة لمدة أسبوعين تقريباً، أو يمكن تجفيفه أو تجميده أو طحنه أو طبخه على شكل شراب أو مهروس، يمكنك شرائها بأشكال معلبة، طازجة، مجففة في السوق التجاري، إذا كنت تشتري المانجو المجفف، فتأكد من ترطيبه في ماء دافئ لمدة أربع ساعات قبل إضافته إلى الوصفة.

التجمد: إذا كنت ترغب في تجميد المانجو غير المطهو​​، فما عليك إلا أن ترش السكر على الفاكهة المقشرة والمقطعة (الخام وغير المطهية)، يُحرّك المزيج بملعقة خشبية حتى يذوب السكر في عصير المانجو نفسه، تأكد من أنّ القطع غُلِّفت بالسكر بشكل جيّد، وضعها في وعاء محكم الإغلاق وقم بتجميدها.

المصدر
11 Surprising Benefits Of MangosMango polyphenolics suppressed tumor growth in breast cancer xenografts in mice: role of the PI3K/AKT pathway and associated microRNAs.Major Mango Polyphenols and Their Potential Significance to Human Health

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى