التغذيةالتغذية الصحية

مخاطر صحية من نقص الوزن

اقرأ في هذا المقال
  • هل يعتبر نقص الوزن مشكلة صحية؟
  • كيفية معرفة الشخص الذي يعاني من نقص الوزن
  • الحلول التغذوية لنقص الوزن
  • ما هي مخاطر نقص الوزن؟

هل يعتبر نقص الوزن مشكلة صحية؟

يمكن أن يمثل نقص الوزن الزائد عدد كبير من المشكلات الصحية للفرد مثل زيادة الوزن. وإذا كان الشخص يعاني من نقص الوزن، فقد لا يحصل جسمه على العناصر الغذائية المهمة لبناء عظام وجلد وشعر صحيين. وبينما قد يكون لدى بعض الأشخاص خلفية وراثية أو مرض طبي يمنعهم من زيادة الوزن، هناك تدخلات يمكن أن يوصي بها الأطباء لمساعدة الشخص على زيادة الوزن.

هناك الكثير من التركيز في الطب والتغذية على الجوانب الصحية لزيادة الوزن، ولكن ماذا عن آثار نقص الوزن؟ هناك بعض المخاطر الصحية المرتبطة بنقص الوزن أو سوء التغذية وهذة المخاطر هي:

  • سوء التغذية ونقص الفيتامينات أو فقر الدم.

  • هشاشة العظام من نقص فيتامين د والكالسيوم.

  • انخفاض وظيفة المناعة.

  • زيادة خطر حدوث مضاعفات من الجراحة.

  • مشاكل الخصوبة الناتجة عن دورات الطمث غير المنتظمة.

  • قضايا النمو خاصة عند الأطفال والمراهقين.

كيفية معرفة الشخص الذي يعاني من نقص الوزن:

يمكن أن يساعد مؤشر كتلة الجسم (BMI) الطبيب وأخصائي التغذية في تحديد ما إذا كان الشخص يعاني من نقص الوزن. ومؤشر كتلة الجسم هو تقدير لدهون الجسم بناءً على الطول والوزن.

  • تحت 18.5 نقص الوزن.

  • 18.5-24.9 طبيعي.

  • 25-29.9 زيادة الوزن.

  • 30 فما فوق السمنة.

ما هي مخاطر نقص الوزن؟

1- سوء التغذية:

إذا كان الشخص يعاني من نقص الوزن، حيث لا يتناول الشخص المصاب ما يكفي من الأغذية الصحية التي تحتوي على العناصر الغذائية المهمة لتغذية الجسم. ويمكن أن يسبب ذلك سوء التغذية. وبمرور الوقت يمكن أن يؤثر سوء التغذية على الصحة بعدد من الطرق المختلفة التي قد تكون ملحوظة. وقد تشمل الأعراض:

  • الشعور بالتعب أو استنزاف الطاقة.

  • يمرض كثيرًا أو يواجه مشكلة في مقاومة المرض.

  • وجود فترات غير منتظمة أو تخطي عند الإناث.

  • تعاني من ترقق الشعر أو تساقطه أو جفاف الجلد أو مشاكل الأسنان.

2- انخفاض وظيفة المناعة:

هناك صلة بين زيادة العدوى ونقص الوزن. حيث لوحظ هناك صعوبة تحديد ما إذا كان هذا نتيجة نقص الوزن أو إذا كان هناك الكثير للقيام بالأسباب الكامنة وراء نقص الوزن. فعلى سبيل المثال قد يؤدي سوء التغذية إلى انخفاض وظيفة المناعة، كما يؤدي إلى نقص الوزن. وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم العلاقة بين الوزن ووظيفة المناعة تمامًا.

4- العقم:

تتعرض النساء المصابات بمؤشر كتلة الجسم المنخفض لخطر الإصابة بانقطاع الطمث، وغير ذلك من اختلالات الدورة الشهرية. والدورات الشهرية غير المنتظمة أو الفائتة مؤشرًا على انقطاع الإباضة أو عدم حدوث التبويض. كما قد يسبب انقطاع الإباضة المزمن العقم.

5- كثرة المرض:

إذا لم يحصل الشخص على الطاقة اللازمة من النظام الغذائي لظمان على وزن صحي للجسم، فقد لا يحصل أيضًا على ما يكفي من العناصر الغذائية لمقاومة العدوى. ونتيجة لذلك قد يمرض المرء بشكل متكرر، ويمكن أن تستمر الأمراض الشائعة مثل الزكام لفترة أطول من المعتاد.

6- الشعور بالتعب طوال الوقت:

السعرات الحرارية هي كمية الطاقة التي يمكن أن يعطيها طعام معين لمن يأكلة. وعدم الحصول على سعرات حرارية كافية للحفاظ على وزن مناسب يمكن أن يجعل الشخص يشعر بالتعب.

7- فقر دم:

من المحتمل أن يصاب الشخص الذي يعاني من نقص الوزن انخفاض في عدد الدم، والمعروف باسم فقر الدم والذي يسبب الدوار والصداع والتعب.

8- الولادات المبكرة:

إن المرأة الحامل ونقص الوزن معرضة بشكل أكبر لخطر الولادة المبكرة؛ ممّا يعني إنجاب طفل قبل 37 أسبوعًا.

9- نمو بطيء أو ضعيف:

يحتاج الشباب إلى العناصر الغذائية للنمو وتكوين عظام قوية. وقد يعني الوزن القليل وعدم الحصول على سعرات حرارية كافية أن الشخص قد لا يتطور كما هو متوقع. ويطلق الأطباء على هذا فشل في النمو.

الحلول التغذوية لنقص الوزن:

  • إضافة الوجبات الخفيفة: يمكن للوجبات الخفيفة عالية البروتين والكربوهيدرات المصنوعة من الحبوب الكاملة أن تساعد الشخص على زيادة الوزن. ومن الأمثلة على ذلك مقرمشات زبدة الفول السوداني أو ألواح البروتين أو مزيج المذاق ورقائق البيتا والحمص أو حفنة من اللوز.

  • تناول عدة وجبات صغيرة في اليوم: في بعض الأحيان قد يعاني الشخص من كيفية تنقيص الوزن؛ لأنه لا يستطيع تحمل تناول وجبات كبيرة، وبدلا من ذلك يمكن للشخص أن يأكل عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم.

  • دمج أطعمة إضافية: يمكن لأي شخص إضافة مصادر غذائية غنية بالسعرات الحرارية إلى نظامه الغذائي الحالي مثل وضع شرائح اللوز فوق الحبوب أو الزبادي أو بذور عباد الشمس أو بذور الشيا على السلطة أو الحساء أو زبدة الجوز على الخبز المحمص من الحبوب الكاملة.

  • تجنب السعرات الفارغة: قد يؤدي تناول الأغذية التي تحتوي السعرات الحرارية الكثيرة إلى زيادة وزن الشخص ولكن تحتوي أيضًا دهون زائدة يمكن أن تؤثر على القلب والأوعية الدموية. ويجب على الشخص تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والملح.

المصدر
Being healthy vs being thin You don't have to be skinnyWhen Do You Draw The Weight Loss Line?Just because you're thin, doesn't mean you're healthy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى