من المهم أن تتم الإشارة على أنه تعتبر رياضة اليوغا من أهم الأنشطة التي تؤدي إلى التحسين من الاسترخاء، وتجعل الفرد بصورة مستمرة يشعر بالراحة بصورة كبيرة، كما تُعد من أهم الممارسات الصحية للجسد، وتعد من أحسن الوضعيات التي تساهم في خروج كافة الطاقات السلبية، تُحسّن من قوة الجسم، تُحسّن من اللياقة البدنية، تُنشّط الدورة الدموية، تخفف من أعراض الأمراض المزمنة وتخفف من مشكلة خشونة الركبة. وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم وضعيات اليوغا للتخلص من خشونة الركبة.

 

أهم فوائد اليوغا لخفض ضغط الدم:

 

لا بُدّ من التنويه على أنه الأفراد الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من غيرهم، وهنالك العديد من العلاجات لتخفيض ضغط الدم الشرياني؛ لكنّ ممارسة اليوغا أسلوب طبيعي مثالي لمحاربة ضغط الدم المرتفع بسلاسة؛ حيث أن رياضة اليوغا تعزز دوران الأكسجين في الدم، وتنظم دقات القلب. وإذا كان الفرد يعاني من ارتفاع ضغط الدم، فمن المهم أن يقوم باستشارة الطبيب قبل البدء بأيّ نشاط جسدي، وخلال جلسات التمارين فمن المهم استخدام بساط اليوغا مع ارتداء ملابس خفيفة وفضفاضة.

 

  • تساعد وضعيات اليوغا وتقنيات التنفس على التحسين من معدل نبضات القلب والدورة الدموية في الجسم بأكمله بصورة عامة.

 

  • تؤدي ممارسة رياضة اليوغا إلى حل كافة المشاكل المتعلقة بالتنفس السطحي؛ حيث يتم ذلك عن طريق تعزيز التنفس المنتظم والتحسين من دوران الأكسجين.

 

  • تؤدي ممارسة رياضة اليوغا إلى التحسين من النظام العصبي في الجسم ومن توازنه بصورة عامة.

 

  • من المهم أن يعرف الفرد أن أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع ضغط الدم هو الوزن الزائد، وتؤدي ممارسة رياضة اليوغا التأملية إلى التخلص من الدهون المتراكمة في الأماكن غير المرغوب بها، التخلص من السعرات الحرارية الزائدة، فقدان الوزن والمحافظة على وزن صحي.

 

  • تؤدي ممارسة رياضة اليوغا إلى التخفيف من إمكانية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على المدى البعيد.

 

  • لا بد من التنويه على أن أنّ مشاكل التوتر الشرياني تختفي عند الأفراد الذين يقومون بممارسة رياضة اليوغا التأملية، ويُنصح بممارسة اليوغا حتى قبل مرحلة ارتفاع ضغط الدم.