الجغرافيادول العالممدن سياحية

جمهورية الإكوادور

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بجمهوريّة الإكوادور.
  • أهم الأماكن السياحيّة فيها.
  • أشهر الأكلات في جمهوريّة الإكوادور.

التعريف بجمهوريّة الإكوادور:

تقع جمهوريّة الإكوادور في أمريكا الجنوبيّة، وتشترك في حدودها في المُحيط الهادئ، بيرو، وكولومبيا، وأستقلّت الإكوادور عن الإمبراطوريّة الاستعماريّة الإسبانيّة في عام 1830 للميلاد، ويُعدّ نظام الحُكم فيها “جمهوريّة رئاسيّة”، وكما يُعدّ “الدولار الأمريكي” العُملة الرسميّة المُستخدمة فيها.

ويعود أصل تسميَة جمهوريّة الإكوادور بهذا الاسم؛ نِسبة إلى كلمة إسبانيّة وتُعني الاستواء، ويُعدّ “جبل تشمبورازو” أعلى قمّة في الإكوادور، وكما يُعدّ “المُحيط الهادئ” أخفض نقطة فيها، وتُعدّ “اللغة الإسبانيّة” اللغة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلى ألكيتشوا، ولغة الشوار.

وتُعتبر “مدينة كيتو” عاصمة جمهوريّة الإكوادور، وصُنّفَت ضمن مواقع التُّراث العالميّ لليونسكو في عام 1970 للميلاد، وكما تُعتبر “مدينة غوايا كيل” أكبر المُدن في الببلاد، وتتنوّع الأعراق في الإكوادور، حيث يوجد فيها المولدين، والإسبان الأصليّين، والسويسريّين، الألمانيّين، الفرنسيّين، والإيطاليّين.

ويُعتبر أغلبيّة السّكَّان في الإكوادور لا دين لهم، بالإضافة إلى المُلحدين، والأقليّات من الدّيانة الرّومانيّة الكاثوليكيّة، والدّيانة المسيحيّة الأرثوذكسيّة، ويعتمد اقتصاد جمهوريّة الإكوادور على الصّناعات، كـَصناعة المواد الخام، المنسوجات المُصنّعة، التّعدين، الصّناعات الكيميائيّة، تكرير النّفط، وتوليد الطّاقة.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد جمهوريّة الإكوادور، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السّيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة جمهوريّة الإكوادور والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسَ التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

السّياحة في جُزر غالاباغوس:

تُعتبر جُزر غالاباغوس من أشهر الوجهات السياحيّة في الإكوادور، وهي عِبارة عن محميّة طبيعيّة تمّ اِكتشافها في القرن 16، ويُطلق عليها “جزيرة السّلاحف”؛ نظراً لوجود العديد من السّلاحف البحريّة فيها، وتضمّ جُزر غالاباغوس العديد من المناظر الطبيعيّة، كـَالجُزر البُركانيّة، وكما يوجد فيها العديد من الطّيور كـَالقطرس، والبطاريق، بالإضافة إلى العديد من الشُّعب المرجانيّة، والأسماك.

السّياحة في منطقة كوتوباكسي:

تُعتبر كوتوباكسي من أكثر الوجهات السياحيّة جذباً للسيّاح في الإكوادور، حيث تستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، وتُطلّ المنطقة على المُحيط الهادئ، وتتميّز بوجود أكبر بُركان نشط في العالم، حيث يتميّز بقممه المُغطاة بالثلوج وارتفاعه الشّاهق، وتُعتبر كوتوباكسي المكان الأمثل لمحبيّ تسلّق الجِبال.

السّياحة في مدينة مونتانيتا:

تُعتبر مونتانيتا من أشهر الوجهات السياحيّة في الإكوادور، حيث تقع على السّاحِل الجنوبيّ للإكوادور، وتتميّز بوجود العديد من المُنتجعات الفخمة، والشّواطئ السّاحرة، والمياه الصّافيَة، والرّمال البيضاء فيها، وتُعتبر مونتانيتا المكان الأمثل لممارسة العديد من الهوايات، كـَالصّيد، السّباحة، وركوب الأمواج، وكما يوجد فيها العديد من المقاهي، والمطاعم، والأماكن الترفيهيّة، والمحلّات التجاريّة الشعبيّة.

السّياحة في سوق أوتافالو:

يُعتبر من أشهر الأسواق الشعبيّة في الإكوادور، حيث يوجد فيه العديد من المحلّات التجاريّة، الّتي يُباع فيها العديد من المُنتجات العاديّة، والمُنتجات اليدويّة، كـَالشنط، والأوشحة، والملابس، والمنسوجات، والمنحوتات الخشبيّة والصخريّة، بالإضافة إلى المجوهرات والإكسسوارات الرّائعة.

السّياحة في منطقة تينا:

تُعتبر منطقة تينا من الوجهات السياحيّة الشّهيرة في الإكوادور، وتُعتبر الوجهة المثاليّة لمحبيّ التشويق والمغامرة، وتتميّز المنطقة بوجود غابات الأمازون فيها، ويوجد فيها العديد من المناظر الطبيعيّة فيها، وتوفّر المنطقة العديد من النّشاطات لزوّارها، كـَركوب القوارب في المُسطّحات المائيّة فيها، وممارسة هواية التّجديف، ويوجد فيها العديد من البرك السّاحرة، والطيور، والحيوانات، بالإضافة إلى العديد من المطاعم الشعبيّة.

السّياحة في مدينة كيتو:

تُعتبر مدينة كيتو من أشهر الوجهات السياحيّة في الإكوادور، وكما تُعتبر عاصمة جمهوريّة الإكوادور، ويوجد فيها العديد من المتاحف، والمنازل القديمة، والشوارع المرصوفة بالحصى، كما يوجد فيها العديد من الحدائق، والمباني التاريخيّة، والمُنتجعات الفخمة، والأسواق الشعبيّة، وتوفّر المدينة العديد من الأنشطة الترفيهيّة لزوّارها، كـَركوب الدّراجات، وتسلّق جِبال الأنديز.

أشهر الأكلات في جمهوريّة الإكوادور:

  • الأريبا:
    تُعتبر من أشهر الأكلات في أمريكا الجنوبيّة، وهو عِبارة عن كيك الذّرة، حيث يتمّ خبزَه في الفرن، وقسمه إلى نصفين، وحشوَه باللحم أو الجبن، وعادة ما يؤكل بدل الخبز في أغلب الوجبات.
  • الكاتشابا:
    يُعتبر من الأكلات التقليديّة في أمريكا الجنوبيّة، حيث يُشبه إلى حد كبير البان كيك الأمريكي، لكنّه أكثر سماكة منه، حيث يتكوّن من الذُّرة، الملح، السّكَّر، والزّيت، ويتمّ تزيينها بالمُربّى أو الكريمة، وتقديمها مع الجبنة البيضاء.
  • الكاساب:
    يُعتبر من أشهر أنواع الخبز في أمريكا الجنوبيّة، حيث يتميّز بأنّه غني بالمعادن والألياف، وعادة ما يُقدّم مع كافّة أنواع الطّعام.
  • هاللاكا:
    يُعدّ من الأطباق الشّهيرة في أمريكا الجنوبيّة، وخاصّة في موسم الكريسماس، حيث يتكوّن من للحم البقر، الزّيتون، الزّبيب، ويتمّ لَف المكوّنات بعجينة الذُّرة ووضعها في ورقة الموز.
  • يويو:
    يُعدّ من الأطباق التقليديّة في أمريكا الجنوبيّة، حيث يتكوّن من الموز النّاضج، ويتمّ قليَه وتقديمه مع الجبنة البيضاء، ويُمكنك أيضاً تغمسيه بالبيض المخفوق ويتم قليَه.

المصدر
صفحة الإكوادور في خريطة الشارع المفتوحة.صفحة الأكوادور في ميوزك برينز.صفحة الإكوادور في GEO NAMES ID.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى