الرياضةكرة القدم

كأس كوبا أمريكا لكرة القدم

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو كأس كوبا أمريكا لكرة القدم؟

ما هو كأس كوبا أمريكا لكرة القدم؟

كوبا أمريكا هي بطولة كرة القدم الرئيسية للرجال المتنافس عليها بين المنتخبات الوطنية من الكونميبول. وتُعدّ بطولة كوبا أمريكا إنها أقدم مسابقة كرة قدم دولية، وثالث أكثر المسابقات مشاهدة. ومنذُ تسعينيات القرن الماضي تم دعوة منتخبات من أمريكا الشمالية وآسيا للمشاركة. وفي عام 1993م شارك في البطولة بشكل عام 12 منتخب، وكان 10 منهم من بطولة الكونميبول، ومنتخبان إضافيان من اتحادات أخرى. وشاركت المكسيك في كل بطولة بين عامي 1993م و2016م باستثناء عام 1999م. وفي نسخة 2016م ضمَّت البطولة 16 منتخب مع 6 منتخبات من الكونكاكاف بالإضافة إلى 10 من الكونميبول. وفازت ثمانية من منتخبات الكونميبول بالبطولة مرة واحدة على الأقل منذُ افتتاح الحدث في عام 1916م.


وتمتلك الأوروغواي أكبر عدد من البطولات في تاريخ البطولة بحيث حصلت على الكأس 15 مرة، وتليها الأرجنتين بـ 14 كأس، والبطل الحالي للكأس هو البرازيل بتسعة كؤوس. واستضافت الأرجنتين النسخة الافتتاحية في عام 1916م. وتُعدّ الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة من خارج الكونميبول التي استضافت الحدث في عام 2016م. وبحلول أوائل القرن العشرين ازدادت شعبية كرة القدم، وأقيمت أول مسابقة دولية بين الفِرق الوطنية في القارة في عام 1910م، وكانت الأرجنتين قد نظمت حدثاً للاحتفال بالذكرى المئوية لثورة مايو، وشاركت تشيلي والأوروغواي في هذا الحدث الذي لا يُعتبر رسمياً.


وللاحتفال بالذكرى المئوية لاستقلالها أقامت الأرجنتين بطولة بين 2 و17 يوليو من عام 1916م، وأُقيمت البطولة مع تشيلي وأوروغواي والبرازيل، وانتصرت الأوروغواي في هذه النسخة الأولى بعد تعادلها بنتيجة 0 – 0 مع الأرجنتين المضيفة في المُباراة الحاسمة. وفي ضوء رؤية نجاح البطولة اقترح عضو مجلس إدارة اتحاد الأوروغواي لكرة القدم هيكتور ريفادافيا إنشاء اتحاد كونفدرالي من اتحادات الأرجنتين والبرازيل وتشيلي وأوروغواي، وفي 9 يوليو يوم الاستقلال في الأرجنتين تم تأسيس الكونميبول.


وفي العام التالي تم لعب هذه المسابقة مرة أخرى، ولكن هذه المرة في الأوروغواي، وفازت الأوروغواي باللقب مرة أخرى بعد فوزها على الأرجنتين بنتيجة 1 – 0 في المُباراة الأخيرة بالبطولة. وأدى تفشي الإنفلونزا في ريو دي جانيرو إلى إلغاء البطولة في عام 1918م. واستضافت البرازيل البطولة في عام 1919م، وتوّجت بها لأول مرة بعد فوزها على حامل اللقب بنتيجة 1 – 0 في مُباراة فاصلة لتحديد اللقب، في حين أن مدينة تشيلي كانت ستستضيف فينيا ديل مار في حدث 1920م الذي فازت بهِ الأوروغواي.


وفي عام 1921م شاركت الباراغواي لأول مرة بالبطولة بعد اتحاد كرة القدم التابع لكونميبول في وقت سابق من نفس العام، وفازت الأرجنتين بالمسابقة لأول مرة بفضل أهداف اللاعب خوليو ليبوناتي. وفي السنوات اللاحقة سيطرت الأوروغواي على البطولة، والتي كانت في ذلك الوقت أكبر بطولة كرة قدم في العالم. ومن بعد خسارة نهائي عام 1928م في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1928م التي أقيمت في أمستردام، وانتقمت الأرجنتين في بطولة أمريكا الجنوبية في عام 1929م بفوزها على الأوروغواي في المُباراة الأخيرة الحاسمة.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى