الرياضةالكارديو

ما هي أهمية ممارسة الكارديو على جهاز السير الكهربائي في العمل؟

اقرأ في هذا المقال
  • تأثير ممارسة الكارديو على جهاز السير الكهربائي في العمل على الأفراد

يُعد جهاز السير الكهربائي من أجهزة الكارديو ومن التمارين الهوائية مثل: المشي، الجري والركض، وكل ذلك يمارس على جهاز السير الكهربائي في العمل بدون أي تضيع للوقت، فقد يمكن للأفراد الممارسة لجميع التمارين على الجهاز في وقت الراحة أو الحضور قبل وقت العمل بقليل، وممارسة التمارين لمدّة قصيرة قد تكون 15 دقيقة وفي وقت الراحة 15 دقيقة وبعد العمل كذلك، فهذا يُحدث فرق معنوي وبدني على الروتين اليومي للأفراد.

تأثير ممارسة الكارديو على جهاز السير الكهربائي في العمل على الأفراد:

  1. تحسين الحالة المزاجية؛ حيثُ تُعد ممارسة الكارديو على السير الكهربائي في العمل مهمة وضرورية، من حيث تنمية الأفراد على مواجهة ضغوطات العمل والتخلص منها بروح رياضية، السيطرة على المشكلات، التخلص من القلق، التخلص من التوتر، علاج للاكتئاب. وممارسة الكارديو تُحفّز المخ على إفراز المواد الكيميائية التي تشعر الأفراد بالسعادة.

  2. منح الحيوية والنشاط للأفراد، حيثُ تعود ممارسة الكارديو على الأفراد بالإيجابية، تزيد الطاقة والحيوية في جسم الأفراد، تقوي عضلات القلب وعضلات الجسم؛ بحيثُ تزيد من كمية الأكسجين والغذاء لهما. وتودي ممارسة الكارديو إلى زيادة القدرة عل أداء أكبر مجهود بدني لممارسة التمارين؛ ممّا ينتج عنه النشاط لمتابعة الروتين اليومي سواء كان في العمل أو في البيت.

  3. تساعد ممارسة الكارديو على جهاز السير الكهربائي في العمل على الحد من التعرض من الأمراض الفجائية التي قد تحدث للأفراد في العمل؛ بسبب عدم الحركة وقضاء وقت طويل في العمل بدون ممارسة أي نشاط بدني مثل: الإصابة بمرض السرطان، الأزمات القلبية، النوبات الدماغية، السكري، الضغط، هشاشة العظام، التهاب المفاصل، الربو والأمراض التنفسية.

  4. تساعد ممارسة الكارديو في العمل على السير الكهربائي بالتقليل من الوزن؛ حيثُ يعاني الموظفون والعاملون في المكاتب من السُمنة وزيادة في الوزن، فتعمل ممارسة الكارديو من حرق السعرات الحرارية والتخلص من الوزن الزائد للأفراد مع الالتزام بطعام صحي ومُغذّي، وبالتالي تحمي من تعرض الأفراد للأمراض المترتبة على زيادة الوزن كزيادة الكولسترول وانسداد الشرايين.

  5. تزيد ممارسة الكارديو على جهاز السير الكهربائي في العمل من كفاءة القدرات العقلية، الذهنية، الإدراك، الفطنة، التركيز، النشاط ومواجهة المشكلات بذكاء والسيطرة عليها، كما تساعد ممارسة الكارديو على زيادة إنتاج الأفراد في العمل وتحفيز قدراتهم.

المصدر
تمارين المشي لصحة ولياقة أفضل، كلاوس شوماخر، 2002الرياضة صحة ولياقة بدنية.د. فاروق عبد الوهابالثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمالالرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى