الرياضةكرة القدم

نادي ريال سرقسطة

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ نادي ريال سرقسطة

اقرأ في هذا المقال:

تاريخ نادي ريال سرقسطة:

ريال سرقسطة هو فريق كرة قدم إسباني، يقع مقرَّه في مدينة سرقسطة. وتأسس النادي في 18 مارس 1932م. ويلعب النادي حالياً في الدوري الإسباني الدرجة الثانية على أرضة في ملعب لا روماريدا الذي يتسع لـ 33608 متفرجاً.


وقضى نادي ريال سرقسطة غالبية تاريخه في الدوري الأسباني الدرجة الأولى، حيث فاز بكأس ديل ري ست مرات وكأس الكؤوس للأندية مرة واحدة في عام 1995م. وألوان النادي هي قمصان وجوارب بيضاء مع شورت أزرق. وأوجد كشف حكومي في عام 2007م يقول بأن 2.7 ٪ من السكان الإسبان يدعمون نادي ريال سرقسطة؛ ممّا يجعلهم سابع نادي الأكثر دعماً في البلاد.


والمنافسون الرئيسيون للنادي هم نادي هويسكا، نادي نومانسيا ونادي أوساسونا. وفي عام 1939م بعد ثلاث سنوات من دون كرة القدم؛ بسبب الحرب الأهلية الإسبانية ظهر الفريق لأول مرة في الدوري الأسباني وانتهى بالمركز السابع من أصل 12 فريق، لكنه هبط في عام 1941.


وعاد نادي ريال سرقسطة إلى الدرجة الأولى بعد عام واحد. بقي النادي في دوري الدرجة الأولى، حتى نهاية موسم 1951م عندما حقق الترقية من خلال المركز الثاني في الدوري الفاصل. وبداً من موسم 1960م تمتع سرقسطة بفترة من النجاح الكبير. وبعد فشل الفريق في الحصول على لقب الدوري، أنهى النادي الموسم في المراكز الخمسة الأولى كل عام حتى 1969م في المركز الثالث، وفاز أيضاً بأول لقبين لكوبا ديل ري وكأس معارض المدن 1964م.


وخط الهجوم الشهير في سرقسطة تضمن كاناريو وكارلوس، لابيترا ومارسلينو، إليوتريو سانتوس، خوان مانويل فيلا. وفاز البيروفي خوان سيميناريو الذي بدأ مسيرته في إسبانيا مع لوس مانيوس، قبل الانتقال إلى برشلونة بكأس بيتشيشي في موسم 1962م، وسجل 25 هدفاً في 30 مُباراة، حيث أنهى سرقسطة الموسم في المركز الرابع. واحتل سرقسطة المركز الثالث في عام 1974م وهو الأفضل على الإطلاق.


وفي الموسم التالي خسر نادي ريال سرقسطة اللقب في الجولة الأخيرة أمام ريال مدريد، كما خسر النادي أيضاً 0 – 1 في نهائي الكأس المحلي 1976م ضد أتلتيكو مدريد. وفي عام 1986م فاز سرقسطة بكأسه الثالث في كأس ملك إسبانيا بفوزه على برشلونة 1 – 0. وأنهى النادي موسم 1991م في المركز 17 وبالتالي اضطر إلى الظهور في التصفيات الترويجية الهبوطية ضد ريال مورسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى