التغذيةفوائد غذائية

فوائد الفراولة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الفراولة؟
  • القيمة الغذائية للفراولة:
  • السعرات الحرارية في الفراولة:
  • الفوائد الصحية للفراولة:
  • كيفية اختيار وتخزين الفراولة؟
  • استخدامات الفراولة:
  • بعض الآثار الجانبية للفراولة:

يمكن أن تساعد الفراولة الغنيّة بمضادات الأكسدة في تحسين صحّة القلب، وزيادة مستويات الكوليسترول (الجيد)، وخفض ضغط الدم، يمكن أن تساعد أيضاً في تحسين وظائف الدماغ، وتحسين صحّة العين والجلد، والتهاب المفاصل، والنقرس، محتوى البوليفينول من الفراولة يجعلها مفيدة لتحسين الجهاز المناعي، والمساعدة في منع أنواع مختلفة من السرطانات، وتقليل علامات الشيخوخة المبكّرة.

ما هي الفراولة؟

الفراولة (strawberry) هي فاكهة حلوة حمراء على شكل قلب، وهي محبوبة للغايّة لذوقها اللذيذ وللفوائد الغذائيّة، موطنه أجزاء كثيرة من العالم، ينتمي إلى عائلة الورد وله رائحة مميزة، على الرغم من اسمها، فإنّ الفراولة ليست توتاً من وجهة نظر نباتيّة.

إنّها فاكهة إجمالية تكميلية، ممّا يعني أن الجزء السمين لا يُشتق من المبايض النباتية، بدلاً من ذلك، تُحمل كل بذرة مرئية تغطيها من الخارج من أحد مبايض الزهرة، أيضاً يمكن أن تؤكل أوراق الفراولة نيئة أو مطبوخة أو حتى تستخدم لصنع شاي فراولة فهو غني بمضادات الأكسدة.

القيمة الغذائية للفراولة:

تمتلئ الفراولة بالفيتامينات والمعادن مثل فيتامين C و K والفولات والبوتاسيوم والمنغنيز والمغنيسيوم، فهي منخفضة السعرات الحرارية، غنيّة بالألياف وفيرة في مضادات الأكسدة والبوليفينول.

السعرات الحرارية في الفراولة:

  • يحتوي كوب واحد من الفراولة على 49 سعرة حرارية فقط ويوفر 3 غرام من الألياف و 12 جرام من الكربوهيدرات.

الفوائد الصحية للفراولة:

يحسن وظائف القلب

تحتوي الفراولة على مستويات عالية من مضادات الأكسدة الصحيّة للقلب مثل حمض الإيلاجيك والفلافونويدات مثل الأنثوسيانين، والكاتشين، والكيرستين، وكيمبفيرول، تساعد هذه المركبات الفينولية في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعيّة الدمويّة عن طريق تثبيط تكوين الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار، بالإضافة إلى ذلك فإنّ المحتوى العالي من الألياف وفيتامين C والفولات في الفراولة يشكل ثلاثياً صحيّاً مثالياً للقلب، حيث إنّه يقلل بشكل فعّال من الكوليسترول في الشرايين والأوعيّة.

السكتة الدماغية

تساعد القدرة المضادة للإلتهابات لمضادات الأكسدة في الفراولة على تقليل تكوين جلطات الدم المرتبطة بالسكتة الدماغيّة، إنّ المواد الكيميائيّة التي يطلق عليها استرات المالتون تساعد في إيقاف تلف الأعضاء ومنع جلطات الدم، بحيث توجد (استرات المالتون) موجودة بشكل طبيعي في الفراولة والتفاح والعنب.

خصائص مضادة للسرطان

فيتامين ج، حمض الفوليك، الأنثوسيانين، كيرسيتين، كيمبفيرول ليست سوى عدد قليل من العديد من مركبات الفلافونويد الموجودة في الفراولة والتي تعمل كمضادات أكسدة ممتازة معاً، تشكّل خط دفاع قوي لمكافحة السرطان ونموّ الورم، يرتبط المدخول اليومي من الفراولة إلى انخفاض حادّ في وجود ورم خبيث للخلايا السرطانية، أظهرت دراسة أنّ مسحوق الفراولة المجففة لديه القدرة على الوقايّة من سرطان المريء.

تعزيز وظيفة الدماغ

الفراولة غنيّة باليود وفيتامين ج والكيماويات النباتية، والتي تساعد في الحفاظ على حسن سير العمل في الجهاز العصبي، تم ربط البوتاسيوم، أيضاً في الفراولة، بتحسين الوظيفة الإدراكية عن طريق زيادة تدفق الدم إلى المخ، علاوة على ذلك إنّ ارتفاع استهلاك الفلافونويد، وخاصة من العنب البري والفراولة، يقلل من معدلات التدهور المعرفي لدى كبار السن.

العناية بالبشرة

تحتوي الفراولة على حمض الساليسيليك وحمض ألفا هيدروكسي (AHA) وحمض إيلاجيك، ممّا يقلل من فرط تصبّغ العين ويمنع حب الشباب ويزيل خلايا الجلد الميتة، في الواقع تشير دراسة أجريت في أوروبا إلى أن المستحضرات القائمة على الفراولة لأغراض مستحضرات التجميل يمكن أن تحمي البشرة من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية، باستخدام أقنعة الفراولة بانتظام يمكن أن تبقي البشرة نظيفة ومشرقة.

مكافحة الشيخوخة

الفراولة هي ثمرة غنيّة بالأنثوسيانين وخصائص مضادة للأكسدة، وقد تكون مفيدة في منع تلف الجلد الناتج عن الجذور الحرّة.

العناية بالعيون

تناول الفراولة يمكن أن تمنع أمراض العين مثل جفاف العين، وتنكّس الأعصاب البصريّة، والتنكّس البقعي، وعيوب الرؤيّة، وزيادة التعرض للعدوى، إنّ مضادات الأكسدة الموجودة في الفراولة، مثل الفلافونويد، والكيماويات النباتية الفينولية، وحمض الإيلاجيك، يمكن أن تساعد في تجنب أو تخفيف جميع مشاكل العين تقريباً لأنّها تحمي من نشاط الجذور الحرّة.

واحد من الحالات التي يمكن للفراولة إصلاحها هي حالة اضطراب في ضغط العين (الضغط داخل العينين)، والتي يمكن أن تكون ضارة، كما أنّها تحتوي على البوتاسيوم، ممّا يساعد في الحفاظ على الضغط الصحيح.

مرض السكري

تناول الفراولة قد يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري لأن الفراولة تحتوي على مؤشر منخفض من نسبة السكر في الدم، إنّ تناول الفراولة يحسّن السيطرة على نسبة السكر في الدم بين مرضى السكر.

خفض ارتفاع ضغط الدم

الفراولة غنيّة بالبوتاسيوم والمغنيسيوم وقليلة الصوديوم، يعمل البوتاسيوم والمغنيسيوم بمثابة موسّعات للأوعيّة، ممّا يعني أنهما يساعدان على تقليل ارتفاع ضغط الدم وصلابة الشرايين والأوعية الدمويّة، يعمل ذلك على تسهيل تدفّق الدم إلى أجزاء مختلفة من الجسم وتحسّن أداء وظائفهم.

تعزيز المناعة

يساعد فيتامين C الموجود في الفراولة والعديد من أنواع الفواكه الأخرى على تعزيز الجهاز المناعي ويساعد في علاج السعال والبرد الشائعين، تحتوي الوجبة الحصة على حوالي 150 ٪ من الإحتياجات اليومية من فيتامين C.

التخفيف من التهاب المفاصل والنقرس

ينصح بمرضى التهاب المفاصل بتناول الفراولة لأنها وفيرة في مضادات الأكسدة وإزالة السموم، والتي تساعد على تقليل ألم النقرس والتهاب المفاصل، كما أنّها تساعد في منع أعراض التهاب المفاصل مثل تنكّس العضلات والأنسجة، وتراكم المواد والأحماض السامّة (مثل حمض اليوريك) في الجسم.

تساهم في فقدان الوزن

تعزز الفراولة من إنتاج أديبونيكتين وليبتين، وكلاهما هرمونات تعزز حرق الدهون، إنّها تساعد في تقليل الشهيّة، وتقليل نسبة السكر في الدم، وتقليل وزن الدهون من الجسم، وكل ذلك يعزز فقدان الوزن، أيضاً ، فإنّ المياه المتلألئة من عصير الليمون و الفراولة هي وسيلة طبيعية لزيادة استهلاك الماء والسوائل، ممّا يساعد أيضاً في التخلّص من الوزن.

تقليل العيوب الخلقية

يعد حمض الفوليك من العناصر الغذائيّة الضروريّة، خاصة خلال فترة الحمل، حيث يساعد في الوقايّة من العيوب الخلقية، تحتوي الفراولة على حمض الفوليك وقد يساعد استهلاكها في ضمان الصحّة المثلى أثناء الحمل.

تقليل الإلتهابات

تقلل الفراولة من مستويات(C-reactive protein) في الدم وهي مادة ينتجها الكبد وتزيد من الإلتهابات في الجسم، أظهرت دراسة أنّ النساء اللاتي تناولن أكثر من 16 فراولة في الأسبوع كن أقل عرضة بنسبة 14٪ لارتفاع مستويات البروتين التفاعلي.

تقليل حالات الإمساك

بسبب محتواها العالي من الألياف، تساعد الفراولة على تعزيز الهضم ومنع الإمساك، كما أنّها تساعد على منع التهاب الرتج، وهو التهاب في الجهاز الهضمي، والذي يمكن أن يسبب الحمى والغثيان.

صحة العظام

الفراولة لها خصائص مسكّنة ومضادة للإلتهابات وقد تساعد في محاربة التهاب المفاصل، يمكن فقط لربع كوب من الفراولة توفير مضادات الأكسدة اللازمة للمساعدة في إدارة مستويات الإلتهاب ومنع الجذور الحرة أيضاً، ويساعد المنغنيز وفيتامين C وفيتامين K والبوتاسيوم على تحسين صحّة العظام.

كيفية اختيار وتخزين الفراولة؟

لا شيء يتفوّق على الفراولة الطازجة قم بقطفها من الشجيرة وتناولها بشكلها الخام، إليك كيفية اختيار الأفضل منها:

  • اختر الفراولة العضويّة المزروعة محلياً، حيث أنّها آمنة للأكل وتذوق نكهتها الحلوة.
  • عندما تختار الفراولة، ابحث عن اللون الأحمر والعطر.
  • الصنف المستورد متوفر على مدار السنة.
  • فهي قابلة للتلف بشدة ويجب أن تؤكل في غضون يومين.
  • يمكنك تبريدها لمدة أسبوع ، أو تجميدها لمدة تصل إلى ستة أشهر.
  • يمكنك أيضًا شراء الفراولة المجففة بالتجميد واستخدامها في العصائر.
  • ملحوظة: تحتوي الفراولة على أعلى مستوى من المبيدات الحشرية ، وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية ، لذلك اشتري الثمار بحكمة (العضوية والمزروعة محلياً هي الأفضل!

استخدامات الفراولة:

  • غالباً ما تؤكل الفراولة نيئة أو تضاف إلى سلطات الفواكه والكسترد، يمكنك أيضًا تناول عصير الفراولة بسهولة، والذي يمكن تحضيره في المنزل.
  • يستخدم مستخلص الفراولة على نطاق واسع في المواد الغذائية المصنّعة، بما في ذلك الآيس كريم والمربى والهلام والعصائر والحلويات والشوكولاتة.
  • نظراً لنكهته وطعمه ولونه الغني بشكل غير عادي، يتم استخدام جوهر الفاكهة في الأجهزة اللوحيّة والأدويّة وأشرطة البروتين والبروتين شيك والمكمّلات الغذائية.
  • الفاكهة العطرية غنية بالمواد المضادة للأكسدة وهي نكهة شائعة في المستحضرات وغسول الوجه ومعجون أسنان الأطفال وزيوت الجسم والشامبو أيضاً.

بعض الآثار الجانبية للفراولة:

الإستهلاك المفرط للفراولة قد يسبب:

  • الحساسية.
  • الإسهال والغازات.
  • التوتّر العصبي.
  • الجلد الأصفر (اليرقان).
  • التهاب المفاصل.
  • احتباس الماء (الوذمة).
  • أمراض الكلى وحصى الكلى.
  • ألم وتورم (التهاب) في بطانة الجهاز التنفسي.
  • لذا كن حذرا من عدم تناول أكثر من كوب من هذه الفاكهة في جلسة.
  • الفراولة وجميع الأطعمة المرتبطة بها التي تحتوي على الفراولة لذيذة كذلك، في المرة القادمة التي تبحث فيها عن شيء حلو، يمكنك تناول بعض الفراولة المثيرة والإستمتاع بكل المزايا التي توفرها لك.


المصدر
Potential impact of strawberries on human health: a review of the science.Promising Health Benefits of the Strawberry: A Focus on Clinical Studies.18 Nutritional Benefits Of Strawberries

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى