بنوك ومصارفمال وأعمال

مراحل التطورات المصرفية

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو تاريخ البنوك المصرفية.
  • مفهوم التاريخ المصرفي.
  • أول بنك فعلي.
  • نهاية حقبة مالية.
  • فوائد البنوك المصرفية.
  • مفاهيم ومصطلحات.

ما هو تاريخ البنوك المصرفية؟

كانت الخدمات المصرفية موجودة منذ أن تم سَكّ العملات الأولى ربما قبل ذلك. وبشكل أو بآخر فإن العملات المعدنية نمت من الضرائب في الأيام الأولى للإمبراطوريات القديمة. وكانت الضرائب السنوية قديماً على أيّ حيوان كانوا يملكونه الناس، لكن مع توسيع الإمبراطوريات، أصبح هذا النوع من الدفع أقل رغبة. وأهم ما يمكن معرفته عن تطوّر البنوك:

  • تم إنشاء المؤسسات المصرفيّة بدافع إرضاء السوق؛ لتقديم القروض للجمهور. ومع نموّ الاقتصاديات، سمحت البنوك للجمهور العام بزيادة ائتمانه وإجراء عمليات شراء أكبر.

  •   تاريخياً، كانت المعابد تُعتبر أقدم أشكال البنوك، حيث احتلّها الكهنة وأصبحت ملاذاً للأثرياء.

  • سمحت القوانين الرومانية الأولى بالاستيلاء على الأراضي، بدلاً من مدفوعات القروض المستحقة بين المدينين والدائنين.

     
  •   نظراً لأن الاقتصادي (آدم سميث) خلال القرن الثامن عشر، فسَّر أن الاقتصاد المنظّم ذاتياً من شأنه أن يسمح للأسواق بالوصول إلى التوازن.

  • في تاريخ أكثر حداثة، كان الذعر(حالة الإفلاس) الذي حدث عام 1907 سبباً في إطلاق شركتين للسمسرة. وكانت قد أفلست وتسببت في حدوث ركود في وقت لاحق من ذلك العام، عندما كانت السيولة مشكلة للمدن الأمريكية. وهذا أدَّى إلى إنشاء بنك الاحتياطي الفيدرالي.  

  • ولدت الحرب العالمية الثانية الأعمال التجارية والعمل داخل الولايات المتحدة؛ ممّا ساعد على انتشال الاقتصاد من انحساره.



مفهوم التاريخ المصرفي:

بدأ تاريخ البنوك، عندما كانت الإمبراطوريات بحاجة إلى وسيلة لدفع ثمن السلع والخدمات الأجنبية، مع شيء يمكن استبداله بسهولة أكبر. والعملات المعدنية بأحجام مختلفة والمعادن يتم تقديمها في مكان الأوراق الورقية الهشّة وغير الدائمة.


وهذه العملات يجب أن تبقى في مكان آمن. ولم يكن لدى المنازل القديمة ميزة خزنة الصلب. وبالتالي، فإن معظم الأثرياء لديهم حسابات في معابدهم. وكانت السجلات التاريخية من اليونان، روما، مصر وبابل القديمة ،قد اقترحت أن المعابد اقترضت أموالاً، بالإضافة إلى الحفاظ عليها آمنة. وفي الحقيقة أن معظم المعابد كانت أيضاً المراكز المالية لمدنهم هي السبب الرئيسي لنهبهم خلال الحروب.


ويمكن تخزين العملات بسهولة أكبر من السلع الأخرى، مثل بعض الحيوانات التي يبلغ وزنها 300 رطل؛ لذلك ظهرت فئة من التجار الأثرياء، الذين أخذوا في إقراض هذه القطع النقدية باهتمام إلى المحتاجين. وعالجت المعابد عموماً قروضاً كبيرة، وكذلك قروضاً لمختلف الجهات السيادية. واستحوذ مقرضو الأموال الجدد على الباقي.


أول بنك فعلي:

لقد أخرج الرومان والبنّاء العظماء والإداريين من تلقاء أنفسهم المصرفية من المعابد. وأضفوا عليها طابعاً رسمياً داخل المباني المتميزة. وخلال هذا الوقت ما زال المقرضون يستفيدون، لكن معظم التجارة المشروعة وجميع الإنفاق الحكومي تقريباً تضمنت استخدام البنك المؤسسي.


يوليوس قيصر، في أحد مراسيم تغيير القانون الروماني بعد الاستيلاء عليه، يقدّم أول مثال على السماح للمصرفيين بمصادرة الأراضي بدلاً من مدفوعات القروض. وكان هذا تحوّلاً هائلاً في السلطة في العلاقة بين الدائن والمدين، حيث كان النبلاء الذين هبطوا لا يمكن المساس بهم عبر معظم التاريخ؛ لتمرير الديون إلى أحفاد حتى تلاشت نسب الدائن أو المدين.

نهاية حقبة مالية:

ومن المفارقات أن هذا العرض للقوّة العُليا في إنقاذ الاقتصاد الأمريكي، كفل عدم قيام مصرفي خاص بممارسة هذه السلطة مرة أخرى. وفي الحقيقة أن الأمر تطلب من “جيه بي مورغان”، وهو مصرفي كرهه كثير من أمريكا؛ لكونه أحد بارونات السارقين مع” كارنيجي وروكفلر”، حيث دفع الحكومة لتشكيل بنك الاحتياطي الفيدرالي، الذي يشار إليه عادة باسم الاحتياطي الفيدرالي، في عام 1913. وعلى الرغم من أن البنوك التجارية قد أثرت على هيكل الاحتياطي الفيدرالي، إلا أنها دفعت أيضاً إلى الخلفية.


وحتى مع إنشاء الاحتياطي الفيدرالي، تركّزت القوّة المالية والسلطة السياسية المتبقية في وول ستريت. وعندما اندلعت الحرب العالمية الأولى، أصبحت أمريكا مقرضاً عالمياً واستبدلت لندن كمركز للعالم المالي بنهاية الحرب. ولسوء الحظ وضعت الإدارة الجمهورية بعض القيود غير التقليدية على القطاع المصرفي. وأصرّت الحكومة على أنه يتعين على جميع الدول المدينة أن تسدد قروضها الحربية، التي كانت تُغفر تقليدياً، خاصة في حالة الحلفاء قبل أن تمنحها أي مؤسسة أمريكية المزيد من الائتمان.

فوائد البنوك المصرفية:

باستثناء الأثرياء للغاية، قلة قليلة من الناس يقوموا بشراء منازلهم من خلال المعاملات النقدية. فمعظمنا بحاجة إلى الرهن العقاري، أو شكل من أشكال الائتمان. وفي الواقع، يستخدم الكثير من الناس الائتمان في شكل بطاقات ائتمان لدفع ثمن الأشياء اليومية. والعالم لن يعمل بسلاسة كبيرة بدون ائتمان، أو بدون البنوك لإصدار الائتمان.


ولقد قطعت البنوك شوطاً طويلاً عن معابد العالم القديم، لكن ممارساتها التجاريّة الأساسية لم تتغير. وتقوم البنوك بإصدار ائتمان أو قروض للأشخاص الذين يحتاجون إليها، لكنهم يطلبون فائدة علاوة على سداد القرض. وعلى الرغم من أن التاريخ غيّر النقاط الدقيقة في نموذج الأعمال، إلا أن الغرض من البنك هو تقديم القروض وحماية أموال المودعين.

مفاهيم ومصطلحات:

تعريف الفحص العام:

هو إجراء تنظيمي تم إنشاؤه لتقديم تقييم مفصّل لجميع جوانب البنك.

مكتب المراقب المالي للعملة:

هو المكتب الذي يحكم تنفيذ القوانين المتعلقة بالبنوك الوطنية. وعلى وجه التحديد، تقوم بتخطيط وتنظيم البنوك الوطنية، الفروع والوكالات الفيدرالية للبنوك الأجنبية في الولايات المتحدة وتنظيمها والإشراف عليها.

تعرف على نظام تصنيف ( CAMELS ):

نظام تصنيف (CAMELS) هو أسلوب تصنيف مصرفي دولي، تقوم فيه هيئات الرقابة المصرفية بتصنيف المؤسسات، وفقًا لستة عوامل.

تعريف البنك المركزي:

البنك المركزي هو كيان مسؤول عن النظام النقدي لدولة أو مجموعة من الدول، لتنظيم عرض النقود وأسعار الفائدة.

فهم البنوك التجارية:

هو نوع من المؤسسات المالية التي تقبل الودائع. وتقدّم خدمات التدقيق وحساب التوفير وتقدّم القروض.

تعريف التسهيل الكمي:

هو سياسة نقدية يقوم فيها البنك المركزي بشراء كميات محددة من الأصول المالية؛ لزيادة عرض النقود وتشجيع الإقراض والاستثمار.

سعر الخصم الفيدرالي :

يسمح معدّل الخصم الفيدرالي للبنك المركزي بالتحكّم في المعروض من النقود. ويستخدم لضمان الاستقرار في الأسواق المالية.

تاجر الرئيسي:

هو بنك أو وسيط أو تاجر معتمد مسبقاً أو مؤسسة مالية أخرى، قادرة على إبرام صفقات تجارية مع مجلس الاحتياطي الفيدرالي، مثل الاكتتاب بدين حكومي جديد.

سعر الفائدة الرئيسي:

هو سعر الفائدة المحدد الذي يحدد معدلات الإقراض المصرفي وتكلفة الائتمان للمقترضين.

ماذا تعني شبكة المبادلة؟

هي خط ائتمان متبادل تم تأسيسه بين البنوك المركزية، لأغراض زيادة السيولة وإدارة أسعار الفائدة.

المال السهل :

هو عندما يسمح بنك الاحتياطي الفيدرالي بالتدفق النقدي داخل النظام المصرفي؛ ممّا يخفض أسعار الفائدة ويجعل من السهل إقراض الأموال.

المصدر
Bank Examination The Evolution of Banking Over Time Office of the Comptroller of the Currency – OCC التشريعات المالية والمصرفية،المؤلف اسماعيل ابراهيم طراد وجمعة محمود عباد الطبعة الثالثة2004الاستثمار الأمثل وعوائده مؤلف الكتاب: د. عبدالله بن محمد بهجت قسم الكتاب: الحكمة والموعظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى