التغذيةالتغذية الصحية

ما هي المكملات الغذائية؟

اقرأ في هذا المقال
  • المكملات الغذائية
  • ما هي أنواع المكملات الغذائية؟
  • العناصر الغذائية في الأطعمة مقابل مكملات الفيتامينات والمعادن
  • من يحتاج إلى مكملات غذائية؟
  • المكملات الغذائية للأطفال

المكملات الغذائية:

المكملات الغذائية: هي منتجات يتناولها البعض لإضافة عناصر غذائية أو مركبات أخرى إلى الجسم . وهي تتكون من الفيتامينات والمعادن الفردية او مزيج من العناصر الغذائية والأعشاب، وهناك العديد من المنتجات التكميلية في السوق التي تدعي أنها توفر فوائد صحية محددة. ومع ذلك وبسبب التنظيم المحدود، فليس من الواضح دائمًا ما هي المكملات الغذائية عالية الجودة، وأيها مضيعة للأموال أو حتى من المحتمل أن تكون خطرة.

ما هي أنواع المكملات الغذائية؟


المكملات هي منتجات تؤخذ عن طريق الفم وتحتوي على (مكوِّن غذائي)، مثل الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والبروبيوتيك ومضادات الأكسدة أو العناصر الغذائية الأخرى، حيث تتوفر المكملات الغذائية بأشكال عديدة، بما في ذلك الكبسولات والعلكة والصبغات والمساحيق والسوائل، وعادة ما يتم تسويقها على أنها طريقة سهلة وفعالة لتعزيز الصحة الجسدية أو العقلية.

مصطلحات تدل على المكملات الغذائية:

تشمل التعريفات المهمة الأخرى التي يجب فهمها عند النظر إلى المكملات:

  • فيتامينات: تعتبر الفيتامينات من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل صحيح ويحافظ على صحته. ويساعد الكثير منها في تنظيم وظائف التمثيل الغذائي الحيوية، بما في ذلك النمو ووظيفة الأعصاب والهضم.

  • الفيتامينات التي تذوب في الدهون: تذوب هذه الفيتامينات في الدهون ويمكن تخزينها في الجسم. وهي تشمل الفيتامينات A و D و E و K.

  • الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء: تذوب هذه الفيتامينات في الماء ولا يخزنها الجسم. وتشمل فيتامين ج وفيتامين ب.

  • المعادن: المعادن هي عناصر غير عضوية ضرورية لوظائف الجسم المحددة، مثل النمو وصحة العظام وتوازن السوائل.

العناصر الغذائية في الأطعمة مقابل مكملات الفيتامينات والمعادن:



يُعد تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة أفضل طريقة لضمان تلبية الاحتياجات من الفيتامينات والمعادن. وبعد كل شيء تحتوي الأطعمة المختلفة على كميات مختلفة ومجموعات من العناصر الغذائية. وعلى سبيل المثال تشتهر ثمار الحمضيات باحتوائها على نسبة عالية من فيتامين ج، بينما تعد الخضروات الورقية مصدرًا ممتازًا لفيتامين ك.

بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن تحتوي الأطعمة على العناصر الغذائية الأساسية الأخرى، بما في ذلك البروتين والدهون الصحية والألياف (وكلها ضرورية للصحة العامة والأداء الأمثل للجسم)، وعلاوة على ذلك فإن الأطعمة النباتية على وجه الخصوص غنية بمضادات الأكسدة والمواد الكيميائية النباتية، وهما فئتان من المركبات المرتبطة بفوائد تقليل الالتهاب والحماية من الأمراض المزمنة.

لا تعطي المكملات نفس الفائدة الغذائية. ونظرًا لأنها تهدف إلى تكمل (وليس استبدال) للنظام الغذائي الصحي فإنها توفر عمومًا كميات مركزة فقط من العناصر الغذائية المهمة، ومع ذلك فإن أخذ نفس العناصر الغذائية في شكل مكمل لم يقلل من خطر الوفاة من أمراض القلب أو أي سبب، حيث يمكن للأفراد الذين يعانون من نقص المغذيات أو أولئك المعرضين لخطر متزايد من عدم كفاية تناول المغذيات مثل النساء الحوامل، الاستفادة من تناول المكملات على النحو الموصى به من قبل أخصائي طبي.

من يحتاج إلى مكملات غذائية؟

بشكل عام تناول مكملات الفيتامينات والمعادن ليس ضروريًا للبالغين الذين بصحة جيدة والذين لديهم مستوى كافٍ من هذه العناصر الغذائية. وفي حين أنه من المفضل الحصول على هذه العناصر الغذائية الأساسية من خلال النظام الغذائي، فقد يواجه البعض صعوبة في القيام بذلك. وهناك أيضًا حالات معينة يمكن فيها الإشارة إلى المكملات. والأفراد الذين قد يستفيدون من المكملات تشمل:

  • النساء الحوامل أو المرضعات.

  • الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية بشكل حصري أو جزئي.

  • البالغين أو الأطفال الذين يعانون من نقص التغذية المشخص.

  • الأفراد الذين يعانون من ظروف تسبب سوء امتصاص المغذيات.

  • أولئك الذين خضعوا لجراحة السمنة مثل المجازة المعدية.

  • البالغين أو الأطفال مع تقييد الوصول إلى الأطعمة.

  • بعض النباتيين والنباتيين.

المكملات الغذائية للأطفال:

يستطيع الأطفال الأصحاء عمومًا تلبية احتياجاتهم الغذائية من خلال نظام غذائي متنوع وحده، ومع ذلك هناك بعض الفئات العمرية والظروف التي قد يوصى فيها بالمكملات الغذائية. وعلى سبيل المثال توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يتلقى الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية جزئيًا وحصريًا ما يقارب من 400 وحدة دولية من فيتامين (د) يوميًا من خلال المكملات الغذائية حتى يبدأ الطفل في تناول الحليب المدعم بفيتامين د.

بالإضافة إلى ذلك قد يتعرض الأطفال أو المراهقون الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا بشكل صارم لخطر الإصابة بنقص العديد من العناصر الغذائية الحيوية، بما في ذلك فيتامين ب 12 والكالسيوم والحديد والزنك وفيتامين د، وفي حين أنه من الممكن للأطفال الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا الحصول على ما يكفي من هذه العناصر الغذائية من الطعام وحده، إلا أنه يتطلب تخطيطًا دقيقًا. ونتيجة لذلك اعتمادًا على أنواع الأطعمة التي يستهلكها الطفل، يمكن الإشارة إلى المكملات الغذائية.

المصدر
How to Choose High-Quality Vitamins and SupplementsVitamins and Supplements: How to Choose WiselyHow to choose a supplement7 tips for choosing a quality supplement

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يحذر من تناول المكملات الغذائيه
    جائني مريض شاب مفتول العضلات يشكو من مشكله بالكتف تدل على انه لا يمارس الرياضه بطريقه سليمه .
    .فسألته ..منذ متى تمارس الرياضه؟
    فأجابني .. منذ شهر
    .فسألته و هل مارست رياضه من قبل ..قال لا ..
    فسألته هل تتعاطى منشطات او مكملات غذائيه
    ..فأجاب بعد تردد… بنعم و قال انه يأخذ مكمل غذائي مستورد تحت إشراف مدرب النادي الصحي و أن هذا المكمل الغذائي آمن لانه مستورد و ان البروتينات التي يحتويها لا تضر ..بل تفيد ولا يمكن تعويضها بالغذاء الطبيعي …
    بما انني في هذا المجال من سنين طويله فأعلم عن ظهر قلب هذه الاسطوانه …
    اولا لا يوجد رقابه في الداخل ولا الخارج ولا امريكا … على محتويات هذه المكملات ..
    ثانيا لا يوجد مكمل غذائي ينفخ العضلات بهذه الطريقه دون إضافه هرمونات او منشطات .
    .ثالثا ..كل هذه الاشياء الغير طبيعيه لها اضرار على الكلى و الكبد و القدره الجنسيه و الميل للعنف و القدره على التركيز .
    .رابعا ..هذه المواد تنفخ العضلات شكلا بدرجه كبيره ..لكن لا تزيد قوتها كثيرا .
    .خامسا ..ان اثرها مؤقت بعدها تترهل العضلات و تتدهور حالتها …
    تذكروا ان النيه مهمه جدا حتى في ممارسه الرياضه .. هناك من هو نيته الاستعراض بعضلاته امام الفتيات … و هناك من هو نيته التجبر و البلطجه على من حوله من بشر …و هناك من نيته ان يكون المسلم القوي القادر على العمل و القادر على الجهاد دفاعا عن بلادنا ضد المعتدي … فما هي نيتكم …؟؟؟؟ خالد عماره

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى