الرياضةكرة القدم

منتخب بولندا لكرة القدم

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ منتخب بولندا لكرة القدم

تاريخ منتخب بولندا لكرة القدم:

منتخب بولندا لكرة القدم هو ممثل دولة بولندا الرسمي في رياضة كرة القدم. وتأسس اتحاد كرة القدم البولندي في عام 1919م، وانضم إلى اتحاد الفيفا في عام 1923م. ووصل المنتخب البولندي إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 8 مرات في أعوام 1938م، 1974م، 1978م، 1982م، 1986م، 2002م، 2006م، و2018. وكانت أفضل نتيجة لمنتخب بولندا هي الميدالية البرونزية التي فازت بها في عامي 1974م و1982م، وتعتبر هذه الحقبة العصر الذهبي لكرة القدم البولندية الدولية. وفي بطولة أوروبا كانت أفضل نتيجة لبولندا هي الظهور في ربع النهائي في بطولة 2016م، قبل أن تخسر أمام منتخب البرتغال.


وشارك منتخب بولندا في ثلاث بطولات أوروبية، مع ظهوره لأول مرة في عام 2008م، وشارك منتخب بولندا في استضافة نسخة 2012م إلى جانب أوكرانيا. وبشكل عام كانت أفضل نتيجة لبولندا على الإطلاق في بطولات كرة القدم الدولية هي الميدالية الذهبية التي فازت بها في أولمبياد ميونيخ في عام 1972م، إلى جانب الفوز بالميدالية الفضية في مناسبتين في أولمبياد مونتريال 1976م، وفي أولمبياد برشلونة 1992م.


وظهرت كرة القدم في بولندا في أواخر القرن التاسع عشر في عام 1888م، وافتتح البروفيسور هنريك جوردان رائد الرياضة في بولندا متنزهاً رياضياً في بلونيا في كراكوف، وهي مساحة مفتوحة كبيرة تحيط بأسوار المدينة المهدمة لتلك المدينة، وأصبحت الحديقة من المراكز الرئيسية لتعزيز الرياضة والحياة الصحية في بولندا. ولعبت بولندا أول مُباراة دولية رسمية لها في 18 ديسمبر من عام 1921م في بودابست، حيث خسر الفريق أمام المجر بنتيجة 1 – 0. جاء فوزهم الدولي الأول في 28 مايو من عام 1922 حيث واجهوا السويد في مدينة ستوكهولم وفازوا عليهم بنتيجة 2 – 1، وسجل اللاعب جوزيف كلوتز أول هدف على الإطلاق للمنتخب الوطني لكرة القدم في تلك المُباراة.


وتأهلت بولندا لأول مرة لكأس العالم في عام 1937م، عندما تغلبت على يوغوسلافيا بنتيجة 4 – 0، وخسرت 1 – 0 في مُباراتي التصفيات، وضمنت مكانها في كأس العالم 1938م في فرنسا، وخلال ظهورهم الأول في كأس العالم كانت بولندا مستعدة لمواجهة البرازيل، وبحلول ذلك الوقت لم تكن البرازيل قوة كرة القدم العالمية، وكان من المتوقع أن يخسر المنتخب البولندي الذي لم يشارك من قبل في مثل هذا المستوى أمام منتخب من أمريكا الجنوبية، ولم تكن خسارة بولندا كبيرة، إلا أن الجميع فوجئ من الأسلوب الذي لعب به البولنديون مُباراتهم الوحيدة في البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى