الجامعات والمعاهدالعلوم التربوية

ما هي المراكز التابعة لجامعة نيويورك؟

اقرأ في هذا المقال
  • المراكز الأكاديمية العالمية التابعة لجامعة نيويورك
  • حرم أبو ظبي التابع لجامعة نيويورك
  • حرم شنغهاي التابع لجامعة نيويورك
  • الجامعات العالمية السابقة التابعة لجامعة نيويورك

المراكز الأكاديمية العالمية التابعة لجامعة نيويورك:

تمتلك جامعة نيويورك مجموعة من المنشآت الأجنبية المستخدمة في برامج الدراسة بعيدًا، والتي يشار إليها باسم المراكز الأكاديمية العالمية، واعتبارًا من عام 2012، تدير جامعة نيويورك 12 موقعًا أكاديميًا في إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط وأستراليا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية \، بما في ذلك برامج السنة الدراسية الجامعية والصيفية في أكرا وبرلين وبوينس آيرس وفلورنسا ولندن ولوس أنجلوس ومدريد وباريس وبراغ ، سيدني وتل أبيب وواشنطن العاصمة.

ومن أبرزها الحرم الجامعي الذي تبلغ مساحته 57 فدانًا في فلورنسا التابع لجامعة نيويورك، ويقع في فيلا لابيترا في إيطاليا، حيث ورث الراحل السير هارولد أكتون العقار إلى جامعة نيويورك في عام 1994، وكان في ذلك الوقت أكبر تبرع لجامعة في التاريخ.

في ربيع عام 2014، انتقلت جامعة نيويورك في باريس إلى حرم جامعي جديد، وكانت تشغله سابقًا مدرسة ((Spéciale des Travaux Publics (ESTP Paris)، في منطقة الطلاب في (Quartier Latin)، حيث أنشأ قانون جامعة نيويورك أيضًا عيادة السياسة التنظيمية للاتحاد الأوروبي بالشراكة مع (HEC).

بالإضافة إلى المراكز الأكاديمية العالمية، تحتفظ جامعة نيويورك أيضًا بـ 10 معاهد مبادرة بحثية عالمية، 9 منها تقع في المراكز الأكاديمية في برلين وفلورنسا ولندن ومدريد وباريس وبراغ وشنغهاي وتل أبيب وواشنطن العاصمة، مع أخرى تقع في أثينا بهدف تزويد أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا بدعم البنية التحتية لجامعة نيويورك أثناء إجراء مشاريع بحثية دولية، حيث يمكن للمهتمين التقدم للحصول على زمالات في جميع المواقع خلال العام الدراسي وعدد محدود من المواقع خلال فصل الصيف.

حرم أبو ظبي التابع لجامعة نيويورك:

في خريف عام 2010 افتتحت جامعة نيويورك في أبو ظبي (NYUAD) كأول حرم جامعي خارجي للجامعة، بفصل افتتاحي يضم 150 طالبًا، وعلى عكس مراكز الدراسة بالخارج الأخرى بجامعة نيويورك، تعمل جامعة نيويورك في أبو ظبي ككلية منفصلة للفنون الحرة داخل إحدى الجامعات، وتقدم برامج شهادات كاملة للطلاب المقبولين مباشرة في جامعة نيويورك في أبو ظبي.

وتقوم جامعة نيويورك في أبو ظبي بتجنيد طلاب من جميع أنحاء العالم وتصف نفسها بأنها كلية الشرف العالمية، ويقع الحرم الجامعي الرئيسي لجامعة نيويورك في أبو ظبي في جزيرة السعديات وتم افتتاحه في عام 2014، وحتى ذلك الحين كانت المدرسة تعمل من حرم جامعي يقع في وسط مدينة أبو ظبي، حيث تم تمويل تكاليف بناء الحرم الجامعي بالكامل من قبل حكومة أبو ظبي، وكذلك التكاليف التشغيلية وأي توسعات مستقبلية.

حرم شنغهاي التابع لجامعة نيويورك:

في عام 2011 أعلنت جامعة نيويورك عن خطط لفتح حرم جامعي آخر وهو جامعة نيويورك غفي شنغهاي، لفصل الخريف من عام 2013، وكان من المقرر أن يضم حوالي 3000 طالب جامعي، غالبيتهم من الصينيين، حيث تمت الموافقة عليها من قبل وزارة التعليم في جمهورية الصين الشعبية في يناير 2011.

كما سيكون الشريك المحلي لجامعة نيويورك هو جامعة شرق الصين للمعلمين (ECNU)، رئيس (ECNU) يو ليزونج سيكون المستشار ويلعب دورًا رئيسيًا في العلاقات الحكومية بينما جيفري ليمان الرئيس السابق لكورنيل، ومن بين مناصب أخرى، سيكون نائبًا للمستشار ولديه حرية التصرف في الشؤون الأكاديمية.

منذ أواخر صيف 2014 يقع مقر جامعة نيويورك شنغهاي في بودونغ في شنغهاي، حيث يقع الحرم الجامعي الرئيسي في مبنى واحد وهو المركز الأكاديمي، وهو مبنى جديد مكون من 15 طابقًا بطابقين تحت الأرض في 30 مايو 2019، حيث أقيم حفل وضع حجر الأساس لمبنى الحرم الجامعي الجديد في منطقة كيانتان التجارية الدولية.

ويقع مبنى الحرم الجامعي في (Qiantan) أيضًا في (Pudong)، ويتم تصميمه وبنائه بواسطة شركة الهندسة المعمارية ((Kohn Pedersen Fox (KPF)، كما يتميز التصميم بأربعة مبان مرتبة على شكل دولاب الهواء يذكرنا بشعار (NYU Shanghai)، وهي متصلة كمبنى واحد فوق الطابق الخامس، وتأمل الجامعة في نقل ما يصل إلى 4000 طالب جامعي وخريج إلى الحرم الجامعي الجديد بحلول عام 2022.

الجامعات العالمية السابقة التابعة لجامعة نيويورك:

كانت مدرسة (Tisch) للفنون في آسيا هي أول فرع لجامعة نيويورك في الخارج، ونتيجة للشراكة بين مدرسة (Tisch) للفنون وحكومة سنغافورة، منحت درجة الماجستير في الفنون الجميلة في الرسوم المتحركة والفنون الرقمية والكتابة الدرامية وإنتاج الأفلام ووسائل الإعلام الدولية.

وتم افتتاح الحرم الجامعي في خريف عام 2007 بهدف تسجيل ما يقارب من 250 طالبًا، حيث لم تتحقق أرقام التسجيل المتوقعة، وزُعم وجود مخالفات مالية، وتم فصل الرئيسة باري سارا شيرازي من منصبها من قبل جامعة نيويورك في نوفمبر 2011، وأعلنت لاحقًا عن نيتها الشروع في إجراءات قانونية ضد جامعة نيويورك مدعية الإنهاء غير المشروع والتشهير في رسالة إلى (Tisch Asia) المجتمع بتاريخ 8 نوفمبر 2012، كما أعلنت ماري شميدت كامبل أن الحرم الجامعي سيغلق بعد عام 2014 مع تعليق توظيف وقبول الطلاب الجدد بأثر فوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى