العلوم السياسيةالمعاهدات الدولية

مؤتمر قمة المغرب 1985

اقرأ في هذا المقال
  • لجان مؤتمر قمة المغرب 1985
  • مضمون مؤتمر قمة المغرب 1985
  • نتائج مؤتمر المغرب 1985

لقد تمّ عقد القمة في الدار البيضاء ما بين يوم 7 إلى 9 أغسطس من عام 1985، كان بزعامة الملك المغربيّ الحسن الثاني. وإن الهدف الرئيسي من المؤتمر هو تصفية الأجواء بين الدّول العربيّة، العمل على تحقيق المصالحة، أيضاً دعماً للقضيّة الفلسطينيّة وتأييد حرب العراق ضدّ دولة إيران.

لجان مؤتمر قمة المغرب 1985:

قام المؤتمر بتشكيل لجان، اللجنة الأولى: تتكوّن من المملكة العربية السعودية وتونس؛ لإزالة النزاعات بين كلّ من العراق والجمهوريّة السوريّة والأردن.

اللجنة الثانية: تتكوّن من المغرب والإمارات العربية المتحدة ودولة موريتانيا؛ حتى تقوم بحلّ النزاعات بين كلّ من ليبيا والعراق أيضاً منظمة التحرير.

مضمون مؤتمر قمة المغرب 1985:

بعد اتفاقية الأردن – فلسطين التي كانت قد وقعت في عمّان يوم 11 شباط من عام 1985، قام المؤتمر بالبحث في الاتفاقيّة التي على أساسها اتفق ملوك العرب والرؤساء، باعتبار الاتفاقية بداية لنفاذ مشروع السّلام العربيّ خطة فاس؛ لتحقيق تسوية تتميّز بالعدل والشمول وأن تكون سلمية، أيضاً أن تكون ضامنة بانسحاب قوّات الاحتلال الإسرائيلية من كلّ الأراضي المحتلة، التي تكون بالمقدمة القدس الشريف، حيث تقوم بتأمين استعادة الحقوق الوطنيّة للشعب الفلسطينيّ.


وفي البيان الختامي لقد قام المؤتمر بتأكيد الدعم لمنظمة التحرير، التي تعتبر هي الممثلة للشعب العربي الفلسطينيّ، أيضاً تقديم المساندة لها في جهودها بتأمين الحقوق الوطنيّة للشعب االفلسطيني. وقام المؤتمر بتأكد حقه في استقلالية قراراته الوطنية، أيضاً عدم السماح بالتدخل في الشؤون الخاصة الداخليّة لأيّ جهة.


ولقد قام القادة العرب في إطار الأمم المتّحدة بالدعوة إلى عقد مؤتمر دوليّ، يكون باشتراك الاتّحاد السوفييتيّ والولايات المتّحدة الأمريكية وباقي الدول الأعضاء الموجودة في مجلس الأمن الدوليّ، أيضاً بوجود منظمة التحرير.



وقاموا القادة بالتأكيد أن الدول العربيّة ملتزمة، بتقديم الدعم لصمود الشعب الموجود في الأراضي المحتلة؛ حتى يواجهوا المخطط الصهيونيّ. وعبّر الملوك العرب والرؤساء عن مدى استيائهم للممارسات الإسرائيليّة التي تمارسها ضدّ الفلسطينيين في الضفة وقطاع غزة. وطالب الرؤساء من الحكومة اللبنانيّة والمنظمات التحريرية، بالتعاون في لبنان لتقديم الحماية للمخيمات الفلسطينيّة، بعد الأحداث المأساوية التي صارت ضد الفلسطينيين في مخيمات صبرا وشاتيلا.

نتائج مؤتمر قمة المغرب 1985:

لقد قام مؤتمر القمة باستنكار ونبذ الإرهاب بكلّ الأنواع والمصادر، في المقدمة الإرهاب الصهيوني الموجود خارج وداخل الأراضي العربية المحتلة.


وقام المؤتمر بتكليف العاهل المغربي، على متابعة الاتصال الدوليّ؛ ليتم توضيح القضايا العربيّة، خصوصاً مع رئيس الولايات المتّحدة الأمريكيّة ورئيس الاتحاد السوفييتي بصفته رئيس للمؤتمر.

المصدر
قاموس التواريخ، محمد حمديالجامعة العربية و العمل العربي المشترك 1945 - 2000، الطاهر المهدي بن عريفةالقدس في الصراع العربي الإسرائيلي، محمد عوض الهزايمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى