تحتوي جميع الخضروات على الفيتامينات والمعادن والألياف الصحيّة، ومع ذلك، تبرز بعض الفوائد الصحية الإستثنائية لنتعرف عليها من خلال هذا المقال:

الفوائد الصحية للخضروات:

منع ارتفاع ضغط الدم

تشير الأبحاث إلى أنّ اتّباع نظام غذائي متوسط يتكوّن من الأطعمة الغنيّة بالدهون غير المشبعة (الموجودة في زيت الزيتون والمكسرات) والنتريت والنترات (الموجود في الخضروات الخضراء المورقة) قد يساعد في حمايتك من ارتفاع ضغط الدم.

تخفيف التوتر

تناول الفاكهة والخضروات قد يعزز الرفاه الصحّي، من المعروف أنها تعمل بشكل طبيعي على تخفيف التوتر والإكتئاب وتعزيز الحالة المزاجية، تشير الأبحاث إلى أنّ المزاج الجيّد قد يؤدي إلى تفضيل الأطعمة الصحية أكثر.

الوقاية من السرطان

يحتوي الملفوف، براعم بروكسل، القرنبيط، على كميات كبيرة من (indoles and isothiocyanates)، هذه المكوّنات لها خصائص وقائيّة ضد سرطان القولون، سرطان الثدي، سرطان الجلد، وبعض أنواع السرطان الأخرى.

براعم البروكلي تحتوي على سولفورافان أعلى بكثير من البروكولي الناضج، وهو مادة مضادة للسرطان، علاوة على ذلك، كما قيل من قبل، نظراً لأنّ الخضروات عبارة عن مضادات أكسدة كبيرة، فإنّها تخفف أيضاً من فرص الإصابة بالأمراض القاتلة مثل السرطان.

المساعدة في فقدان الوزن

إنها حقيقة ثابتة أن تناول الخضار طريقة صحية لفقدان الوزن أو الحفاظ عليه،إنّها تساعد في الواقع في إنقاص الوزن عن طريق جعلك تنفق المزيد من الطاقة لهضم الطعام من إضافة إلى السعرات الحرارية الإجمالية.

سوف تجد نوعين من الخضروات، النشوية وغير النشوية، يمكنك تضمين كلاهما في نظامك الغذائي ومع ذلك، يمكن فقط استهلاك الأصناف غير النشوية بكميات أكبر من النشوية.

الخضروات النشوية: تحتوي على كمية أكبر من السكر، لذلك تحتاج إلى الحفاظ على كمية معينة وتشمل هذه البازلاء، الموز، الأسكواش، البطاطا.

الخضروات غير النشوية: تشمل القرنبيط، الهليون، الخرشوف، البنجر، الجزر، البروكلي، البصل، الخيار، الكراث، الباذنجان، الطماطم، الفلفل، الفطر، السبانخ، سلطة الخضار، والكوسة.

ومع ذلك، إذا كنت تتبع نظاماً غذائياً، ففكر في الخضار ذات السعرات الحرارية القليلة والقيّمة الغذائية العالية، هذه مثل الجزر والفجل والكرفس والخيار والفاصوليا الخضراء الطازجة والملفوف والقرنبيط والخس والطماطم الكرزية والفطر.

لفقدان الوزن، ليس من الضروري أن تتحول إلى نباتي، ولكن إذا بدأت ببساطة في تناول الكثير من الفواكه والبقوليات والخضروات والمكسرات والحبوب والبذور، فسوف تتحسّن صحتك، هذا النوع من النظام الغذائي، عندما يقترن بخطط التمرين، يقلل من وزنك بشكل كبير ويحافظ على لياقتك البدنية والصحية.

معظم الأطعمة النباتية منخفضة السعرات الحرارية وقليلة الدسم، بينما تحافظ أيضاً على ملئ المعدة لفترة أطول،نظرًا لأنها طازجة وكاملة، سوف يعتاد جسمك على تناول الأطعمة الطبيعية والعضوية، بدلاً من تناول الأطعمة السريعة أو الأطعمة المصنعة بشكل مفرط.

العناية بالبشرة

تعرف الطبيعة أفضل الطرق للحفاظ على صحتنا، سواء أكانت أعضائنا أم أطرافنا أم جلدنا أم شعرنا، الفواكه والخضروات التي نميل إلى نسيانها في نظامنا الغذائي هي أفضل علاجات لبشرة مشرقة ومتوهجّة وصحيّة.

العناية بالشعر

ستندهش من معرفة أن اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على العديد من الخضروات يمنح شعرك دفعة صحية أكبر من الشامبو الأغلى في السوق، لا شك أن الخضراوات تعد من أهم مصادر التغذية حيث أنها مليئة بالفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها شعرك بشدة لضمان شعر قوي وصحّي ولامع، كما تمت مناقشته من قبل، إذا صنفت الخضروات من حيث اللون وقمت بتضمين حصة واحدة على الأقل من كل منها في نظامك الغذائي، فستحصل على فوائد كثيرة لشعرك.

تعد الخضراوات الخضراء الداكنة غنية بفيتامين A وفيتامين C والكالسيوم والحديد، وهي ضرورية لإنتاج الزهم، وهي مادة زيتية يتم إفرازها من فروة رأسك وتعمل كمكيف للشعر الطبيعي، كما أنّها تساعد على منع تساقط الشعر عن طريق ضمان مستويات مثالية من الحديد والكالسيوم في الجسم.

الخضروات الحمراء لديها الكثير من اللايكوبين، سوف تجد هذه المغذيات في العديد من منتجات الشعر كذلك، يحتوي الفلفل الأحمر على كميات وفيرة من اللايكوبين بينما تحتوي الجلود الخارجية اللامعة للخضروات على نسبة عالية من السيليكا وهو معدن مطلوب للحفاظ على سمك شعرك.

تحتوي الخضروات البرتقالية (خاصة الجزر) على بيتا كاروتين، وهو مضاد للأكسدة ضروري لنمو الشعر الصحي، إنها غنية بفيتامين C أيضاً، الذي يحمي شعرك من الجذور الحرّة، الخضار البرتقالية تحمي شعرك من الآثار الضارة للشمس.

الخضار الصفراء لها قيمة غذائية مماثلة لتلك الخاصة بالبرتقال، بينما الخضروات البيضاء مثل البصل هي مضادات الأكسدة القوية التي تحمي شعرك، علاوة على ذلك، فهي غنية بفيتامين C، الذي يُعتبر غالباً ” فيتامين مضاد للشيخوخة”.

الأصباغ الموجودة في الخضروات:

تتمتع الأصباغ في الفواكه والخضروات أيضاً بقدرات هائلة على مكافحة الأمراض، يمكن تقسيم كل من الفواكه والخضروات إلى أربع مجموعات ملونة، كل منهم له فوائد محددة.

تشمل الأصباغ ” اللون البرتقالي والأصفر” الموجودة في البطاطا الحلوة والجزر والبرتقال والمشمش، إنّها غنيّة بفيتامين C، وهو مفيد للغاية للجلد، ويساعد في نمو وحماية الكولاجين، يحتفظ الكولاجين بمرونة بشرتك، وبالتالي يؤخّر ظهور التجاعيد.

تضم مجموعة “الأحمر” الطماطم والفلفل الأحمر والبصل الأحمر والبابايا، وكلها غنيّة بالليكوبين، إنّها تحمي بشرتك بشكل فعّال من أشعة الشمس الضارة، ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الطماطم المطبوخة توفر لك كمية أكثر من اللايكوبين من الخام، ممّا يعني أنك تحصل على فوائد أكثر من صلصة الطماطم من الطماطم الخام.

المجموعة التالية هي “الأخضر” والتي تشمل القرنبيط، الكيوي، الملفوف، اللفت، براعم بروكسل، الفلفل الأخضر، والسبانخ، هذه الخضروات غنية بفيتامين سي.

تشمل مجموعة “الأزرق” الخوخ والبنجر والباذنجان والعنب الأحمر والملفوف الأرجواني، إنّها غنيّة بالمواد المضادة للأكسدة، والتي هي ضرورية لبشرة صحيّة ومشرقة.

أي مجموعة من الخضروات تشتمل على فوائد كثيرة للبشرة، لأنّها لا تؤخّر علامات الشيخوخة فحسب، بل تحافظ أيضًا على بشرة مشرقة ومنعشة وتمنع الجفاف واضطرابات الجلد الأخرى.

تشير الأبحاث الحديثة إلى أنّ الإستهلاك المتزايد للخضروات ومنتجات الحبوب الكاملة والفواكه قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض متعددة.

كم عدد الخضار التي يجب أن نتناولها؟

يقال أنه كلما زاد استهلاكنا للخضروات، زادت الفوائد الصحية التي يحصل عليها الجسم، يجب أن تستهلك ما لا يقل عن 2.5 إلى 6.5 أكواب من الخضروات الطازجة كل يوم.

تأكد أيضاً من تناول 4-5 أنواع مختلفة من الخضروات، أيضاً، وتشمل الخضروات الموسمية في النظام الغذائي الخاص بك، هم الأكثر فائدة لصحّة الإنسان، حيث لديهم قيمة غذائية أعلى إذا تم تناولها خلال الوقت المناسب من السنة.

وبغنى عن القول، إنّ استهلاك الخضروات النيئة يمنحك أقصى فوائد، باستثناء بعض الحالات التي تحتاج فيها إلى طهيها لجعل الخضروات مستساغة (مثل القرنبيط والباذنجان)، ومع ذلك، يمكن أيضاً استهلاك الخضروات بعد المعالجة والطهي، على الرغم من أنّها تستهلك نسبة صغيرة من العناصر الغذائية، في الواقع، فإنّ استهلاكها بأي طريقة من الطرق مفيد لصحتك.

تأتي الخضراوات الورقية الخضراء في مجموعة متنوعة من الألوان، بدءاً من اللون الأخضر المزرّق مثل اللفت إلى الأخضر النابض بالحيوية مثل السبانخ، تتمتع الخضروات المورِّقة بنكهات عشوائية، تتراوح من الحلو إلى المر.