التغذيةفيتامينات و معادن

نقص المعادن في الجسم

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو نقص المعادن
  • ما هي أنواع نقص المعادن

ما هو نقص المعادن؟

المعادن هي أنواع محددة من العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم بكميات مختلفة حتى يعمل بالشكل الصحيح. وعندما لا يحصل الجسم أو يمتص الكمية المطلوبة من المعدن يحدث نقص المعادن. يتطلّب جسم الإنسان كميات مُختلفة من كل معدن للبقاء في صحّة جيدة.

الاحتياجات اليومية (RDA) هو متوسط الكمية التي تُلبي احتياجات حوالي 97 بالمائة من الأشخاص الأصحّاء. يُمكن الحصول عليها من المواد الغذائيّة والمُكمّلات المعدنيّة والمنتجات الغذائيّة المُحصّنة بمعادن إضافية.

يحدث النقص في كثير من الأحيان ببطء مع مرور الوقت، ويُمكن أن يحدث بسبب عدد من الأسباب. من الأسباب الأكثر شيوعاً زيادة الحاجة إلى المعدن أو نقص المعادن في النظام الغذائي أو صعوبة امتصاصه من الطعام. ويمكن أن تُؤدي أوجه القصور المعدنية إلى مجموعة متنوعة من المشكلات الصحيّة، مثل ضعف العظام أو التعب أو نقص المناعة.

ما هي أنواع نقص المعادن؟

هناك خمس فئات رئيسية لنقص المعادن: الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك.

1- نقص الكالسيوم

الكالسيوم ضروري للعظام والأسنان القوية. كما أنه يدعم الوظيفة المناسبة للأوعيّة الدمويّة والعضلات والأعصاب والهرمونات. إن المصادر الطبيعية للكالسيوم تشمل اللبن والجبن والأسماك الصغيرة مع العظام والفاصوليا والبازيلاء. الخضروات مثل القرنبيط، اللفت والملفوف الصيني توفّر أيضاً الكالسيوم. يتم تحصين بعض الأطعمة أيضاً بالمعادن، بما في ذلك التوفو والحبوب والعصائر.

ينتج عن نقص الكالسيوم بعض الأعراض الواضحة على المدى القصير. ذلك لأن الجسم يُنظّم بدقة كمية الكالسيوم في الدم. كما يُمكن أن يُؤدي نقص الكالسيوم على المدى الطويل إلى انخفاض كثافة المعادن في العظام وتُسمّى لين العظام. إذا تُركت دون علاج، يُمكن أن تتحول إلى هشاشة العظام. هذا يزيد من خطر الاصابة بكسور في العظام، وخاصة في البالغين الأكبر سناً.

عادة ما يحدث نقص الكالسيوم الحاد بسبب مشاكل أو علاجات طبية، مثل الأدوية (مثل مدرات البول) أو الجراحة لإزالة المعدة أو الفشل الكلوي. تشمل أعراض النقص الحاد ما يلي:

  • تشنّج العضلات.

  • خدر.

  • وخز في الأصابع.

  • إعياء.

  • ضعف الشهيّة.

  • عدم انتظام دقات القلب.

  • نقص الحديد.

يوجد أكثر من نصف كمية الحديد في الجسم في خلايا الدم الحمراء. الحديد جزء مُهم من الهيموغلوبين، وهو بروتين يحمل الأكسجين إلى الأنسجة. يُعَدّ الحديد أيضاً جزءاً من البروتينات والإنزيمات الأُخرى التي تُحافظ على صحّة الجسم. أفضل مصادر الحديد هي اللحوم أو الدواجن أو السمك. الأطعمة النباتيّة مثل الفول أو العدس هي أيضاً مصادر جيدة.

نقص الحديد يتطور ببطء ويمكن أن يُسبب فقر الدم. تشمل أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد الشعور بالضعف والتعب. قد تكون أداء ضعيفاً في العمل أو المدرسة. قد يحمل الأطفال علامات من خلال بطء النمو الاجتماعي والمعرفي.

2- نقص المغنيسيوم

يحتاج الجسم إلى المغنيسيوم لمئات التفاعلات الكيميائية. وقد تشمل هذه الاستجابات التي تتحكّم في مستوى السكر في الدم وضغط الدم. يتم التحكّم في الوظيفة الصحيحة للعضلات والأعصاب ووظيفة الدماغ واستقلاب الطاقة وإنتاج البروتين بواسطة المغنيسيوم. ما يقرب من 60 في المئة من المغنيسيوم في الجسم يتواجد في العظام بينما يقيم حوالي 40 في المئة في خلايا الأنسجة والأنسجة الرخوة. المصادر الجيدة للمغنيسيوم تشمل:

  • البقوليات.

  • الجوز.

  • البذور.

  • كل الحبوب.

  • الخضار الورقية الخضراء، مثل السبانخ.

نقص المغنيسيوم غير شائع في الأشخاص الأصحاء. يُمكن أن تمنع الكلى المغنيسيوم من مغادرة الجسم عن طريق البول. لا يزال، بعض الأدوية والظروف الصحيّة المُزمنة مثل إدمان الكحول قد تسبب نقص المغنيسيوم. احتياجات المغنيسيوم تتأثّر بشدة بوجود المرض. في هذه الحالة، قد لا تكون RDA للمغنيسيوم كافية لبعض الأفراد. وقد تشمل العلامات المبكرة لنقص المغنيسيوم:

  • إعياء.

  • ضعف.

  • فقدان الشهيّة.

  • غثيان.

  • قيء.

يُمكن أن يُؤدي نقص المغنيسيوم إلى الأعراض التالية إذا تُرك دون علاج:

  • الخدر.

  • تنميل.

  • تشنجات العضلات.

  • النوبات.

  • إيقاعات القلب غير الطبيعية.

3- نقص البوتاسيوم

البوتاسيوم هو معدن يعمل كأيون. إنه مطلوب لتقلّص العضلات ووظيفة القلب المناسبة ونقل الإشارات العصبية. تحتاجه أيضاُ بعض الإنزيمات، بما في ذلك الإنزيم الذي يُساعد الجسم على تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة.

أفضل مصادر البوتاسيوم هي الفواكه والخضروات ، مثل الموز والأفوكادو والخضار الورقية الداكنة والبنجر والبطاطا والخوخ. وتشمل المصادر الجيدة الأخرى عصير البرتقال والمكسرات. السبب الأكثر شيوعاً لنقص البوتاسيوم هو فقدان السوائل بشكل مُفرط. يُمكن أن تشمل الأمثلة القيء الممتد، أمراض الكلى، أو استخدام أدوية معينة مثل مدرات البول.

تشمل أعراض نقص البوتاسيوم التشنج العضلي والضعف. تظهر أعراض أخرى مثل الإمساك أو الانتفاخ أو ألمْ بطني ناتج عن شلل الأمعاء. ويُمكن أن يُسبب نقص البوتاسيوم الحاد شلل في العضلات أو عدم انتظام دقات القلب التي قد تُؤدي إلى الوفاة.

4- نقص الزنك

يلعب الزنك دوراً في العديد من جوانب عملية التمثيل الغذائي في الجسم. وتشمل هذه:

  • تكوين البروتين.

  • وظيفة الجهاز المناعي.

  • التئام الجروح.

  • تكوين الحمض النووي.

كما أنه مُهم للنمو والتطور المناسبين أثناء الحمل والطفولة والمُراهقة. يوجد الزنك في المنتجات الحيوانية مثل المحار واللحوم الحمراء والدواجن. تشمل المصادر الجيدة الأخرى للزنك:

  • فاصوليا.

  • الجوز.

  • الحبوب.

  • منتجات الألبان.

يُمكن أن يُسبب نقص الزنك فقدان الشهيّة أو الذوق أو الرائحة. انخفاض وظائف الجهاز المناعي وتباطؤ النمو هي أعراض أخرى. ويمكن أن يسبب النقص الحاد أيضاً الإسهال وفقدان الشعر والعجز الجنسي. ويُمكن أن تُطيل العملية التي يأخذها الجسم لشفاء الجروح.

المصدر
What is a mineral deficiency?What types of mineral deficiency are there?Mineral Deficiency

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى